EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2009

تشارك بـ16 فيلما بالمسابقة الرسمية وخارجها الكويت تغزو مهرجان الخليج بزواج المتعة والانتخابات

مهرجان الخليج في دبي يشهد طفرة نوعية للسينما الكويتية

مهرجان الخليج في دبي يشهد طفرة نوعية للسينما الكويتية

تغزو الكويت الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي التي ستنطلق في التاسع من إبريل نيسان، وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي بأفلام تتنوع ما بين الاجتماعي والسياسي والعاطفي، منها "موز" الذي يناقش زواج المتعة، و"عندما تكلم الشعب" الذي يدور حول حملات المرشحين في البرلمان.

تغزو الكويت الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي التي ستنطلق في التاسع من إبريل نيسان، وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر الحالي بأفلام تتنوع ما بين الاجتماعي والسياسي والعاطفي، منها "موز" الذي يناقش زواج المتعة، و"عندما تكلم الشعب" الذي يدور حول حملات المرشحين في البرلمان.

وذكرت إدارة مهرجان الخليج السينمائي في بيان لها أن "الكويت تشارك بـ16 فيلماً في المسابقة الرسمية وخارجها، حيث تتنافس تسعة أفلام قصيرة وفيلم وثائقي واحد على جوائز المهرجان، فيما ستعرض ستة أفلام ضمن برنامج "أضواء".

وتستعرض معظم الأفلام القصيرة الحياة اليومية الكئيبة من خلال شخصيات تعيش حالة من الوحدة والعزلة أو الحزن. ففيلم "إدمان التكنولوجياثاني أفلام المخرج عبداللطيف القلاف يصور حياة أم تعاني من إدمان زوجها وابنها للتكنولوجيا.

ويتناول المخرج عبدالله عوض في فيلمه "ملل" قصة موظف يشكو لزميله الملل والروتين وعدم الجدوى من وظائف الشركات.

ويرصد فيلم "القناص" للمخرج داود شعيل الصراع بين القناص وعدوه. وفي فيلم "ماما" للممثلة والكاتبة والمخرجة ليلى معرفي تقرر الأم أن تعيش تجربة قتل ابنها مرة أخرى.

أما فيلم "موز" للمخرج مقداد الكوت، فيدور حول قصة رجل يعيش حياة زوجية غير سعيدة، ويبحث عن علاقة بديلة يجدها في زواج المتعة.

فيما يتابع فيلم "بقايا إنسانية" للمخرج طارق الزامل عودة أحد سجناء الحرب إلى بلده بعد 12 عاماً، ليجد الفتاة التي أحبها في شبابه تعيش حياة تعيسة مع زوج متسلط.

ويقدم المخرج عمر المعصب مؤسس شركة "أو فيلمز" للمؤثرّات الفنية الخاصة فيلم التحريك "مجرد إنسانالذي يأخذ المشاهدين في رحلة إلى جوهر المعرفة البشرية.

ويستكشف فيلم "هوشة" للمخرج فيصل الدويسان الخلفية العاطفية لرياضة الملاكمة، في حين يطرح فيلم "المدينة الضائعة" للمخرج حسن عبدالله أسئلة حول الجوهر الأخلاقي لمفهوم العدالة.

ويعود المخرج عامر الزهير الذي فاز بجائزة الدورة الأولى لمهرجان الخليج السينمائي عن فيلمه "عندما تكلم الشعب، الجزء الثاني" إلى المهرجان بجزئه الثالث، الذي يتناول الحملات الانتخابية لبعض المرشحين للبرلمان، حيث تشارك المرأة في الانتخابات للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وتتنوع الأفلام المشاركة في برنامج أضواء من حيث القصة والنوع السينمائي، منها فيلم "الستارة" لمنصور المنصور وفيلم "بحث" وفيلم "منديل" للمخرج هاني النصار.

كان مسعود أمرالله مدير المهرجان، قد صرح بأن الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي ستشارك فيها أفلام روائية من الإمارات، والسعودية والعراق، واليمن، وتغطي مجموعة واسعة من المواضيع التي تعالج الأخلاق والأسرة والمجتمع، وتتراوح بين الدراما والتشويق والرعب.