EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2009

ثنائي "تايتانيك" يثيران ضجة في "الطريق الثوري" الكويت تحذف المشاهد الجنسية لدي كابريو

ثنائي "تايتانيك" يعودان برومانسية ساخنة في "الطريق الثوري"

ثنائي "تايتانيك" يعودان برومانسية ساخنة في "الطريق الثوري"

أجازت لجنة رقابة الأفلام السينمائية بوزارة الإعلام الكويتية فيلم "الطريق الثوري Revolutionary Road" للنجمين ليوناردو دي كابريو وكيت ونسليت، لكن تم حذف عدد من المشاهد الجنسية الساخنة التي تضمنها الفيلم قبل عرضه بدور العرض المحلية.

أجازت لجنة رقابة الأفلام السينمائية بوزارة الإعلام الكويتية فيلم "الطريق الثوري Revolutionary Road" للنجمين ليوناردو دي كابريو وكيت ونسليت، لكن تم حذف عدد من المشاهد الجنسية الساخنة التي تضمنها الفيلم قبل عرضه بدور العرض المحلية.

وأجازت أيضا لجنة الرقابة خلال اجتماعها الأسبوع عرض الجزء الثالث من فيلم المغامرات الخيالي "العالم السفلي Under World " بطولة النجمة البريطانية كيت بينسكايل بطلة الجزأين السابقين من نفس الفيلم، بحسب صحيفة السياسة الكويتية الأربعاء 21 يناير/ كانون الثاني.

في المقابل رفضت اللجنة فيلما أجنبيا بعنوان "آرن" بسبب تضمنه بعض المشاهد المرفوضة واعتماده حكاية تحمل مضموناً تبشيريا يتعارض مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف.

والفيلم يروي قصة فارس يدعى "آرن" في زمن العصور الوسطى التي شهدت صراعات سياسية ودينية كبيرة في أوروبا وإنجلترا تحديداً.

يذكر أن فيلم "الطريق الثوري" أثار ضجة كبيرة بسبب المشاهد الساخنة بين دي كابريو وونسليت؛ حيث قام زوج الأخيرة بتصويرها بنفسه.

واعترف دي كابريو في وقت سابق بمواجهة بعض الصعوبات أثناء تصوير مشاهد القبلات الرومانسية أمام ونسليت في فيلمه الأخير "الطريق الثوري".

وقال الممثل الأمريكي الشهير لمجلة "جولي" المعنية بأخبار المشاهير: إن تصوير مشاهد القبلات مع ونسليت صارت أكثر صعوبة بعد زواجها.

وأضاف "لم أشعر بمثل هذا التوتر أثناء تصوير مشاهد القبلات في حياتي قط.. كان الأمر غريبا، خاصة مع وجود زوجها الذي يراقبنا باستمرار باعتباره مخرج الفيلم".

كانت وينسلت قد علقت على تعاونها مع دي كابريو مرة أخرى بقولها "لم أكن أعرف كم تبقى من الكيمياء بيننا منذ تايتانيكولكنها أكدت أن نتيجة المشاهد الغرامية بينهما في الفيلم الجديد كانت "إيجابية للغاية".

واعترفت بأن زوجها تعامل مع الموقف بهدوء تام، بل "شجعها أيضا على مواصلة ما تقوم به".

فيلم "الطريق الثوري" يعد التجربة الثانية التي تجمع بين بطلي فيلم تايتانيك الشهير الذي تصدر عرش أعلى إيرادات السينما الأمريكية على مدار عديد من الأعوام.

فبعد 11 عاما من إطلاق فيلم تايتانيك يعود الثنائي الذي أسر لب المشاهدين بمشاهد الحب والرومانسية لتجسيد دور الحبيبين مرة أخرى.

ويجسد ثنائي "تايتانيك" شخصية زوجين يعيشان مع أبنائهما في منزل بشمال نيويورك في حقبة الخمسينيات من القرن الماضي، وتصاب علاقتهما بالفتور فيحاولان إنعاشها مرة أخرى.

الفيلم مأخوذة عن رواية للكاتب ريتشارد ياتس، يعود تاريخها لعام 1961 وتحمل نفس الاسم. وقام سام مينذر زوج الجميلة كيت وينسلت بإخراجه في تجربته الرابعة للإخراج.

وينجح المخرج سام ميندز، الذي حصل على جائزتي أوسكار عن فيلميه "الجمال الأمريكي" و"الطريق إلى الهلاك" من خلال فيلمه الجديد في إظهار قدرته الهائلة، وأسلوبه البارع في تحليل سلوكيات وشخصيات أبطال الفيلم، وهو ما ميز مشواره الفني القصير.

ورغم أن إيقاع الفيلم جاء بطيئا إلى حد ما، فإنه تمكن من عرض بانوراما للحياة المملة والرتيبة، التي كانت بعض الأسر الأمريكية تعيشها في حقبة الخمسينيات، مركزا بشكل خاص على فكرة عدم لعب المرأة لدور كاف في هذه الفترة، ما جعل مخرجه يطرح هذه الرؤية السينمائية من خلال وجهة نظر بطلته.