EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2009

بعد أن اتهمته صحافتها بعدم مصداقية "العالمي" الشريف:لم أقصد إهانة الجزائر بفيلمي.. وأثق في تأهل مصر

الشريف (يسار) يرفض أن يلومه أحد على توقعه تأهل مصر لكأس العالم

الشريف (يسار) يرفض أن يلومه أحد على توقعه تأهل مصر لكأس العالم

عبر الفنان المصري يوسف الشريف عن دهشته من هجوم الصحافة الجزائرية على فيلمه "العالمي"؛ الذي توقع أن يصل الفراعنة إلى مونديال كأس العالم على حساب الخضر، مؤكدا أنه لم يقصد إهانة الجزائريين، لكنه قال إنه "ليس من حق أحد أن يلومه على انتمائه لبلده".

عبر الفنان المصري يوسف الشريف عن دهشته من هجوم الصحافة الجزائرية على فيلمه "العالمي"؛ الذي توقع أن يصل الفراعنة إلى مونديال كأس العالم على حساب الخضر، مؤكدا أنه لم يقصد إهانة الجزائريين، لكنه قال إنه "ليس من حق أحد أن يلومه على انتمائه لبلده".

وقال الشريف -في تصريحات خاصة لموقع mbc.net- إنه كان يعتقد أن هجوم الصحافة الجزائرية عليه لن يزيد عن خبر أو خبرين على الأكثر، لكن الأمر زاد عن الحد، متسائلا "ما الذي اقترفه في حقهم، حتى يقال عنه إنه أساء لهم وأهانهم، فهو لم يفعل أكثر من أنه يحب بلده، فهل اللوم الآن يقع على من ينتمي لبلده".

وتابع قائلا إن أحداث فيلم "العالميالتي كتبها ياسين كامل، لا تحمل أي إهانة لأي شعب عربي، فكل ما هنالك أنه، خلال إحدى المباريات التي يتضمنها العمل فاز منتخب الفراعنة على الجزائر، وعليه تأهل لبطولة كأس العالم، فأين الإساءة إذن في ذلك".

وتعجب الشريف من غضب الجزائريين، على رغم أن مصر فازت عليهم من قبل في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2002، بخمسة أهداف مقابل هدفين، مشيرا إلى أن الفوز المصري خلال أحداث الفيلم ليس شيئا غريبا، حتى تهاجم الصحافة الجزائرية "العالمي".

اللافت أن عرض الفيلم يأتي بعد هزيمة مدوية تلقاها الفراعنة على يد الجزائريين في موقعة البليدة، حيث استطاع نجوم الخضر إمطار الشباك المصرية بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم في جنوب إفريقيا 2010.

وحول علاقته بالشعب الجزائري، أشار الشريف إلى أنه يحبهم ويحترمهم جدا؛ مثله كأي عربي يعرف تاريخهم، ويكفي أنهم ينتمون لبلد المليون شهيد، مناشدا -في الوقت نفسه- وسائل الإعلام الجزائرية تفهم وجهة نظره.

وعزا الفنان المصري تألقه في تجسيد شخصية لاعب كرة قدم، إلى أنه سبق ولعب بالنادي الأهلي ثلاث سنوات من عمره؛ لذا فلم يشعر بغربة على أرض الملعب على الإطلاق؛ لأنه تربى عليها.

وأبدى حزنه لتسريب فيلم العالمي، مشيرا إلى أن المسؤولين عن ذلك يمارسون السرقة المحرمّة بشكل مباشر، حيث يمنعون المنتج الذي أنفق على الفيلم من استرداد أمواله.

وأعرب عن أمنياته بالتوفيق للفراعنة في مبارياتهم القادمة للتأهل لكاس العالم، معبرا عن ثقته الكبيرة في الكابتن حسن شحاتة باجتياز كل الصعوبات، والعبور للحلم المصري في التأهل للمونديال.

كانت صحيفة "الهداف" الجزائرية قد ذكرت مؤخرا أن مؤلف الفيلم توقع أن يصل المنتخب المصري إلى مباراة فاصلة أمام نظيره الجزائري في التصفيات، لكن يرى الجزائريون أنه على الرغم من الميزانية الهائلة التي تكبدها هذا الفيلم، إلا أنه من المتوقع له أن يكون مهددا بالإفلاس، ولن يحقق أي إيرادات، وأنه يفقد للمصداقية.

وأضافت الصحيفة أن المؤلف تخيل تأهل "الفراعنة" إلى مونديال جنوب إفريقيا 2010 عبر البوابة الجزائرية، وذلك على غرار ما حدث في عام 1989 عندما تأهلت مصر للمونديال على حساب الجزائر، ولكن الواقع يبرهن على عكس سيناريو الفيلم تماما.

وأوضحت الصحيفة الجزائرية أنه من المفترض أن يقوم الفيلم برصد صورة حية للواقع والأحداث الحالية، فالمنتخب الجزائري متصدر للمجموعة حاليا، وبات على بعد خطوات من حجز بطاقة التأهل إلى المونديال، وهو حلم مشروع للجزائريين.

تدور أحداث فيلم "العالميالذي شارك في بطولته كل من صلاح عبد الله وأروى جودة ودلال عبد العزيز، وأخرجه أحمد مدحت، حول لاعب كرة قدم (لوكا) يحلم بالوصول للعالمية، ويتناول رحلة صعوده واحترافه بأحد الأندية الأوروبية.