EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2009

يمضي في تصوير الفيلمين معا السقا يحلم بمهرجان كان للأبيض ويكشف سر أفيش الديلر

أعرب النجم الشاب أحمد السقا عن أمله في أن يدخل بفيلم "إبراهيم الأبيض" -الذي يجسد فيه دور البطولة- مهرجان "كان" السينمائي المقبل، مؤكدا أنه يتم حاليًّا استخراج جوازات سفر خاصة بفريق فيلم "الديلر"؛ للسفر إلى أوكرانيا لاستئناف التصوير في الفيلم مرة أخرى في العاشر من مارس المقبل، مستنكرا ما أشاعه البعض من أنه لن يستكمل العمل بالفيلم، مشيرا إلى أنه تكلف أكثر من 13 مليون جنيه.

أعرب النجم الشاب أحمد السقا عن أمله في أن يدخل بفيلم "إبراهيم الأبيض" -الذي يجسد فيه دور البطولة- مهرجان "كان" السينمائي المقبل، مؤكدا أنه يتم حاليًّا استخراج جوازات سفر خاصة بفريق فيلم "الديلر"؛ للسفر إلى أوكرانيا لاستئناف التصوير في الفيلم مرة أخرى في العاشر من مارس المقبل، مستنكرا ما أشاعه البعض من أنه لن يستكمل العمل بالفيلم، مشيرا إلى أنه تكلف أكثر من 13 مليون جنيه.

وشدد النجم المصري -في حوار مع موقعmbc.net - على أنه لا يوجد تضارب في مواعيد نزول الفيلمين، إذ سيعرض أحدهما في موسم أفلام الصيف، والثاني في عيد الأضحى، مرجعا توقف تصوير "الديلر" -الذي كان قد انتهى بالفعل من تصوير 3 أسابيع منه، من ضمنهم أسبوع في تركيا- إلى أنه كان متعاقدا مع شركة "جود نيوز" من قبل على تصوير "إبراهيم الأبيضوكانت أمنية لديه أن يدخل بهذا الفيلم مهرجان "كانوقد تفهمت شركة "العدل جروب" منتجة فيلم الديلر رغبته في ذلك، وشجعته.

في السياق نفسه، نفى الفنان المصري لموقعmbc.net ما تردد مؤخراً عن وجود خلافات بينه وبين "العدل جروبوقيامها بتسريب أفيش فيلم "الديلر"؛ لإحراج موقفه مع شركة جود نيوز التي تنتج له فيلم "إبراهيم الأبيضالذي يقوم بتصويره.

وأكد السقا أن الأفيش المتداول حاليًّا على شبكات الإنترنت ليس الخاص بالفيلم كما توقع كثيرون، وبنوا عليه شائعات خلافه مع سامي العدل؛ لكنه عبارة عن اجتهادات شخصية من "جمعية محبيهحيث قاموا بصنعه تعبيرا عن حبهم، وقد قام السقا بشكرهم عليه، مؤكدا أنه لن يكون الأفيش الخاص بالفيلم.

وصرح السقا لـــmbc.net بأن علاقته بالعدل جروب، وبالأخص بالفنان سامي العدل، قوية حيث يعتبره بمثابة والد له، حتى إنه من كثرة الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة أصبح لا يهتم بالرد عليها، وذلك لكي يتفرغ لعمله.

حول ترتيب الأسماء في فيلم "إبراهيم الأبيضالذي يجمعه بالفنان الكبير محمود عبد العزيز، رفض السقا الإفصاح عن ذلك، مؤكدًا أنه أمر متروك للمخرج مروان حامد الذي يثق فيه كثيرا، فالمسألة لا تُقاس عنده بالأفيش؛ بقدر ما يشعر بالفخر لتعاونه مع فنان بقيمة محمود عبد العزيز في الفيلم، فهو رمز من رموز السينما المصرية التي تربى عليها أغلب نجوم جيله، كما أنه من الفنانين الذين شجعوه بشكل شخصي على دخول معهد السينما، وكان له الفضل عليه في ذلك، معتبرا نفسه محظوظا للتعاون مع نجمين من جيل العمالقة؛ منهم محمود ياسين في "الجزيرةإذ يرى ضرورة تواصل الأجيال لخلق حالة من الإبداع والتألق، واكتساب الخبرات.

ونفى السقا تمرده على الشاشة الصغيرة التي كان لها الفضل في شهرته في بداية مشواره الفني، مؤكدًا أنه يتمنى إيجاد عمل جيد يعود به مرة أخرى إليها، مضيفا أنه بعد النجاحات التي حققها في السينما لا يمكنه العودة بعمل تلفزيوني ضعيف؛ لذلك فهو يتأنى في اختياره لتكون عودته قوية.

وكان النجم الشاب قد مرَّ في الفترة الماضية بحالة شديدة من الحزن، بعد وفاة حصانه الذي يرتبط معه بعلاقة قوية جدا، خصوصا أنه من الفنانين القلائل الذي يهوون الخيول.