EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

بعد مشاهدة النسخة الأولى من الفيلم الرقابة تدرس "وادي الذئاب- فلسطين" لإمكانية عرضه بمصر

 "وادي الذئاب- فلسطين" يحكي معاناة الشعب الفلسطيني مع الاحتلال

"وادي الذئاب- فلسطين" يحكي معاناة الشعب الفلسطيني مع الاحتلال

شاهد عدد من مسئولي جهاز الرقابة على المصنفات الفنية المصرية بالقاهرة النسخة الأولى من الفيلم التركي "وادي الذئاب­ فلسطين"؛ لبيان إمكانية عرضه في مصر.

شاهد عدد من مسئولي جهاز الرقابة على المصنفات الفنية المصرية بالقاهرة النسخة الأولى من الفيلم التركي "وادي الذئاب­ فلسطين"؛ لبيان إمكانية عرضه في مصر.

وشهد العرض، الذي نظمته شركة "جود نيوز سينماالسبت 22 يناير/كانون الثاني، تواجدا لعدد من النقاد والصحفيين، إضافة إلى أحد مسئولي الشركة التركية المنتجة "بانا فيلمالذي تحدث عن تفاصيل الإنتاج، مشيرا إلى أنه تكلف أكثر من 20 مليون دولار، وتم تصويره في جنوب تركيا.

ويتناول الفيلم "معاناة الشعب الفلسطيني والجرائم الإسرائيلية المستمرة ضده في ظل العدوان والحصار الإسرائيلي المستمر، الذي تسبب في وقوع عشرات الضحايا، الذين تبنى الفيلم وجهة نظرهم؛ ليعرض نضال المقاومة في مواجهة بطش الجيش الإسرائيلي".

وبينما تم تصوير الفيلم قبل الهجوم على سفينة الحرية "مرمرةالتي راح ضحيته عدد من المواطنين الأتراك إلا أن الفيلم تم تعديله؛ ليضم في مشاهده الافتتاحية مظاهر الاعتداء الإسرائيلي "السافرالذي يضمه أبطال الفيلم إلى مبررات الانتقام من "سفاح" إسرائيلي يقتل الفلسطينيين الأبرياء بـ"دم بارد".

ويبدأ عرض الفيلم، الذي كتبه راجي شاشماز وبهادر أوزدنار وجونيت إيسان، وأخرجه الزبير شاشماز في تركيا تجاريا، يوم 28 يناير/كانون الثاني الجاري، بالتزامن مع عرضه في عدد من الدول الأوربية، بينها ألمانيا والدانمارك وهولندا، بينما ينتظر أن تمنحه الرقابة المصرية تصريحًا بالعرض في مصر؛ لتحديد موعد عرضه.

ويقوم ببطولة الفيلم النجم التركي نجاتي شاشماز في دور "مراد علم داروهو أحد أهم أبطال أعمال الأكشن الأكثر شعبية وجماهيرية في تركيا، ويتناول صراعًا بين فريق تركي مدرب جيدا، وأحد قادة الجيش الإسرائيلي ورجاله، في إطار من التفجيرات والمطاردات، التي عاب البعض عليها تجاوزها المنطق في كثير من الأحيان.

وتسبب الفيلم في أزمة حادة بين الحكومتين التركية والإسرائيلية، منذ الإعلان عن بدء تصويره؛ كونه يتبنى وجهة النظر الفلسطينية، ويفضح التجاوزات الإسرائيلية بصراحة لم يقدم عليها أي فيلم سينمائي من قبل.

ويعد فيلم "وادي الذئاب" الجزء الجديد من سلسلة فنية بالعنوان نفسه بدأت بمسلسل تليفزيوني متعدد الأجزاء حول فظائع المافيا التركية، قبل أن يقوم منتجوه بتحويله إلى فيلم سينمائي بالاسم نفسه دارت أحداثه حول الفظائع الأمريكية في العراق، قبل أن يتم تصوير الفيلم الأخير حول فلسطين.