EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2011

يبرز دورهم في حرب التحرير والاستقلال الجزائر تستعين بمخرج أردني لأول مسلسل عن شجاعة الطوارق

أول مسلسل عن دور طوارق الجزائر في حرب التحرير

أول مسلسل عن دور طوارق الجزائر في حرب التحرير

استعان التلفزيون الجزائري بالمخرج الأردني كمال لحام لتقديم أول مسلسل عن شجاعة طوارق الجزائر ودورهم في حرب التحرير تحت اسم "فرسان الأهقار". وهو من إنتاج شركة فضاء لقاء للإنتاج السمعي البصري.

استعان التلفزيون الجزائري بالمخرج الأردني كمال لحام لتقديم أول مسلسل عن شجاعة طوارق الجزائر ودورهم في حرب التحرير تحت اسم "فرسان الأهقار". وهو من إنتاج شركة فضاء لقاء للإنتاج السمعي البصري.

وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية، 5 أغسطس/آب، أن من المتوقع تقديم العمل في نسخة عربية ونسخ أخرى بالأمازيغية والفرنسية والإنجليزية بهدف تسويقه خارج البلاد.

وأضافت أن العمل نفسه كان من المنتظر أن يقدمه مخرج بريطاني أبدى إعجابه بالفكرة، غير أن الكِفة مالت في النهاية ناحية كمال لحام الذي سبق أن تعامل مع المنتجة حاج جيلاني من قبل.

بدورها، أكدت حاج جيلاني الحاصلة على جائزة أفضل مسيرة ورئيسة مؤسسة في يناير/كانون الثاني 2010؛ أن "العمل الذي يعد الأول من نوعه في الجزائر عن الطوارق يُعَد تحية تقدير وتكريمًا للرجال الزرق، بتسليط الضوء على دورهم في حرب التحرير".

العمل كتب له السيناريو المخرج والسيناريست أسامة عكنان الذي كتب سيناريو وحوار المسلسل التاريخي الشهير "الأمين والمأمونوشارك في كتابة فيلم "تيتانيك" لجيمس كاميرون.

يُذكر أن "فرسان الأهقار" مستمد من قصة واقعية قبل تحويلها إلى دراما تلفزيونية من 30 حلقة، اعتمادًا على مراجع تاريخية وحوارات ثرية مع شيوخ ورؤساء القبائل في منطقة تمنراست والجنوب الكبير.

ومن جهة أخرى، حصل مسلسل "العربي بن مهيدي"على موافقة رئاسة الجمهورية، فيما ينتظر تصديق وزارة المجاهدين على العمل الذي رُشِّح لإخراجه أحمد راشدي، فيما دخل المخرج السوري نجدت أنزور على الخط، غير أن القرار لم يُحسم بعدُ، خاصةً أن المخرج السوري طلب مبلغ مليون دولار مقابل الإشراف على المسلسل.