EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

تغني للأطفال "إس إس" في ألبومها الجديد التونسية فايزة: الشاب خالد شجعني على اختراق "غربة" مطربي الجزائر

التونسية فايزة تتوقع شعبية كبيرة للفيلم بسبب الشاب خالد

التونسية فايزة تتوقع شعبية كبيرة للفيلم بسبب الشاب خالد

تخوض المطربة التونسية "فايزة المحرصي" أول تجربة سينمائية لها عندما تقتحم قضية أحلام الفنانين ولاعبي الكرة الجزائريين الذين هاجروا إلى فرنسا بحثا عن الشهرة من خلال فيلم "الغربة" للمخرج رشيد عبد القادر.

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

تغني للأطفال "إس إس" في ألبومها الجديد التونسية فايزة: الشاب خالد شجعني على اختراق "غربة" مطربي الجزائر

تخوض المطربة التونسية "فايزة المحرصي" أول تجربة سينمائية لها عندما تقتحم قضية أحلام الفنانين ولاعبي الكرة الجزائريين الذين هاجروا إلى فرنسا بحثا عن الشهرة من خلال فيلم "الغربة" للمخرج رشيد عبد القادر.

وأضافت أن مشاركة المطرب الجزائري الشهير الشاب خالد كضيف شرف في الفيلم جعلها تتيقن أن العمل سيحظى بشعبية كبيرة.

وأرجعت ترشيحها للفيلم -في تصريحات خاصة لـmbc.net- أن المخرج سبق أن عرض عليها تقديم أغنية الفيلم بعد أن تعرف عليها عن طريق صديق مشترك يعمل بإذاعة "مونت كارلوغير أن حضوره إحدى سهراتها الفنية جعله يعرض عليها تقمص دور "رملة" في الفيلم".

وأوضحت أن شخصية "رملة" في الفيلم هي لفنانة تونسية مغمورة تبحث عن الانتشار العالمي فتهاجر إلى فرنسا، حيث تلتقي هناك بمجموعة من أهل المغنى الجزائريين.

وقالت إن ما شجعها على المشاركة في الفيلم هو رصد المنتج الفرنسي ميزانية ضخمة، كما سيتم توزيعه في دول المغرب العربي ودور العرض الأوروبية.

على جانب آخر؛ تضع "فايزة المحرصي" اللمسات الأخيرة لألبومها "خايفة" الذي سيصدر نهاية يونيو/حزيران القادم.

الألبوم يضم 8 أغنيات باللهجتين التونسية والمصرية، منها أغنية موجهة للأطفال بعنوان "إس إس" ستصورها فايزة قريبا للملحن والشاعر التونسي "الحبيب محنوش".

وفي سياق آخر، نفت المطربة التونسية ما تداولته بعض الصحف المحلية بأنها المطربة المفضلة لدى الشخصيات العربية المرموقة.

وقالت إن ما قيل هو تأويل خاطئ لتصريح كانت قد تحدثت فيه عن اعتزازها بآراء وشهادات بعض الأمراء والشخصيات العربية ذات النفوذ كانوا قد أعجبوا -خلال حضورهم سهرات خاصة أحيتها في باريس- بصوتها وشكلها وشجعوها على مواصلة مشوارها الفني.

ورغم اعتقاد "فايزة المحرصي" أن مقارنتها بهيفاء وهبي لا تجوز باعتبار أن لكل منهما أسلوبها الغنائي الخاص؛ إلا أنها استدركت قائلة: "تشبيه الجمهور لي بهيفاء يسعدني لأنه قارنني بفنانة جميلة ونجمة عربية تملك سحرا خاصا منحها قاعدة جماهيرية عريضة".

وعبرت عن سعادتها بانتهاء عقدها مع إحدى الشركات المصرية بعد خلافات معها على بنود العقد، وقالت: للأسف جمّدت أعمالي مع هذه الشركة وفشلت التجربة، خاصة وأني لم أتعامل معها بنفس احترافي، ولم أكن ملمّة ببنود العقد، مما تسبب لي في ألم نفسي، أما اليوم فإني سعيدة بانتهاء هذا العقد الذي دام أربع سنوات.