EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2011

حفل الزفاف الملكي تفوق على كأس العالم على الإنترنت الأمير ويليام ينطلق بسيارة جيمس بوند تزينها عبارة "متزوج للتو"

2.4 مليون شخص شاهدوا حفل الزواج الملكي عبر الإنترنت

2.4 مليون شخص شاهدوا حفل الزواج الملكي عبر الإنترنت

بعد الاستقبال الرسمي الذي أقامته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بمقر إقامتها على هامش حفل الزواج الملكي، خرج أمير بريطانيا الأمير ويليام وقرينته كيت دوقة كامبريدج وهو يقود سيارة "جيمس بوند" تزينها عبارة "متزوج للتو".

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2011

حفل الزفاف الملكي تفوق على كأس العالم على الإنترنت الأمير ويليام ينطلق بسيارة جيمس بوند تزينها عبارة "متزوج للتو"

بعد الاستقبال الرسمي الذي أقامته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بمقر إقامتها على هامش حفل الزواج الملكي، خرج أمير بريطانيا الأمير ويليام وقرينته كيت دوقة كامبريدج وهو يقود سيارة "جيمس بوند" تزينها عبارة "متزوج للتو".

جاء ذلك فيما أظهرت الإحصائيات أن حفل الزفاف الملكي تفوق على كأس العالم لكرة القدم عام 2010 كأكثر الأحداث مشاهدةً على الإطلاق على الإنترنت.

وتمكن الجمهور من رؤية الأمير ويليام من السيارة مرتديا حلة مختلفة زرقاء اللون وتعلو وجهه ابتسامة عريضة، بينما كانت كيت مرتدية فستان الزفاف. وتوجه الأمير ويليام وكيت بالسيارة إلى مقر إقامة ولي العهد الأمير تشارلز (كليرنس هاوسقبل مشاركتهما الليلة في استقبال آخر بقصر (باكينجهام).

وبدت السيارة وهي من طراز أستون مارتن، التي تظهر في سلسلة أفلام الجاسوسية (جيمس بوند) الشهيرة، وهي مزينة ببالونات زرقاء وحمراء وبيضاء وهي ألوان العلم البريطاني.

وكان الأمير ويليام قد عقد قرانه على عروسه كيت ميدلتون الجمعة 29 إبريل/نيسان الجاري في حفل أقيم بكاتدرائية ويستمنستر بلندن، شاهده مليار شخص عبر شاشات التليفزيون في مختلف أنحاء العالم، فيما تفوق الحفل على كأس العالم لكرة القدم عام 2010 كأكثر الأحداث مشاهدةً على الإطلاق على الإنترنت.

وقالت شركة "أكاماي" التي توفر هذه الخدمة إن 2.4 مليون مستخدم استخدموا الإنترنت لمشاهدة الزفاف مباشرةً مقارنةً بـ1.6 مليون خلال مباراة نهائي كأس العالم.

وقدرت الشركة أن متصفحي الشبكة نقروا أكثر من 5.4 مليون نقرة في دقيقة واحدة لمتابعة موضوعات تتعلق بالزفاف الملكي، ليصبح بذلك سادس حدث أخباري من حيث المشاهدة في التاريخ.

وشهدت مواقع الأخبار على الإنترنت أكبر نسبة إقبال في حزيران/يونيو 2010 عندما تزامنت أطول مباراة في بطولة ويمبلدون للتنس مع مباراةٍ في كأس العالم لكرة القدم حيث نقر متصفحو الإنترنت أكثر من 10.3 مليون نقرة في دقيقة واحدة.