EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

آسر ياسين يشاركها بطولة الفيلم الأمن المصرى يفرج عن فيلم لـ"روبى" بعد تخفيف الشذوذ والتعذيب

الفيلم سيبدأ تصويره يناير القادم

الفيلم سيبدأ تصويره يناير القادم

حصل السيناريست مصطفى محرم على موافقة الجهات الأمنية المصرية بالبدء في تصوير فيلم "المسطول والقنبلةرغم ما يحتويه من مشاهد شذوذ وتعذيب، فيما أشار المخرج محمد خان إلى أنه سيعاود معاينة أماكن التصوير للبدء في التصوير بالاستعانة بروبي وآسر ياسين.

  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2010

آسر ياسين يشاركها بطولة الفيلم الأمن المصرى يفرج عن فيلم لـ"روبى" بعد تخفيف الشذوذ والتعذيب

حصل السيناريست مصطفى محرم على موافقة الجهات الأمنية المصرية بالبدء في تصوير فيلم "المسطول والقنبلةرغم ما يحتويه من مشاهد شذوذ وتعذيب، فيما أشار المخرج محمد خان إلى أنه سيعاود معاينة أماكن التصوير للبدء في التصوير بالاستعانة بروبي وآسر ياسين.

وأكد السيناريست مصطفى محرم، في تصريحاتٍ خاصةٍ لـmbc.net، أن الجهات الأمنية أفرجت عن سيناريو الفيلم السبت 25 ديسمبر/كانون أول، بعد أن كان الاعتراض الرئيسي على مشاهد الشذوذ والتعذيب التي احتواها العمل؛ وذلك بعد التخفيف من حدتها.

وأضاف: "كان هناك عدد من الجمل الحوارية محل اعتراض أمني، وبعد سلسلةٍ من المداولات تم التوصُّل إلى حلول وسط؛ حتى لا يتم تشويه العمل".

ومن جانبه، أشار المخرج محمد خان إلى أنه كان قد بدأ بالفعل في معاينة أماكن التصوير للبدء في العمل، وخاصةً أنه تأجَّل سنوات عديدة، لكن موقف الجهات الرقابية جعله يتأخَّر عن هذه الخطوة، وقام بتأجيل المعاينات حتى الانتهاء من حل كافة المشكلات أولاً. ومن المقرر أن يتم البدء في التصوير في أواخر يناير/كانون الثاني القادم، أو على أقصى تقدير في شهر فبراير/شباط.

وعن الترشيحات النهائية لأبطال الفيلم، قال خان: "آسر ياسين وروبي هما من سيقومان ببطولة هذا الفيلم؛ لكونهما يتوافر بهما كل العناصر التي تبحث عنها شخصياته".

وأكد رئيس الرقابة على المصنفات الفنية سيد خطاب، أنه منذ أن عُرض العمل عليه لم يُبْدِ أي اعتراض، وخاصةً أن كلاًّ من السيناريست مصطفى محرم والمخرج محمد خان يدركان جيدًا المحاذير الرقابية.

جديرٌ بالذكر أن فيلم "المسطول والقنبلة" المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب الكبير نجيب محفوظ؛ سبق أن تعرَّض لعددٍ كبيرٍ من التوقفات، وتم تغيير المخرج أكثر من مرة، كما سبق أن رُشِّح له أحمد حلمي وأحمد الفيشاوي وعدد آخر من النجوم.

وتدور أحداثه حول شابٍّ يدخل في مظاهرات دون أن يقصد على الإطلاق، فيتم القبض عليه ويجد نفسه، دون أدنى ذنب، متهمًا بالتطرُّف.

شاهد أحد الأفلام التي تجمع بين روبي وآسر ياسين