EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2010

قالت إن زواجها أبعدها عن الفن 4 سنوات الأدوار الرخيصة تدفع داليا البحيري إلى الجلوس في البيت

داليا البحيري تبحث عن دور يناسبها في السينما

داليا البحيري تبحث عن دور يناسبها في السينما

أكدت الفنانة المصرية داليا البحيري أن زواجها كان سببا في غيابها عن الساحة الفنية طيلة 4 سنوات، مشيرة إلى أن المنتجين يعرضون عليها أدوارا "رخيصة" لا تناسبها، مهددة بالجلوس في البيت بلا عمل، معتبرة أن ذلك أفضل من أداء مثل هذه الأدوار.

أكدت الفنانة المصرية داليا البحيري أن زواجها كان سببا في غيابها عن الساحة الفنية طيلة 4 سنوات، مشيرة إلى أن المنتجين يعرضون عليها أدوارا "رخيصة" لا تناسبها، مهددة بالجلوس في البيت بلا عمل، معتبرة أن ذلك أفضل من أداء مثل هذه الأدوار.

وقالت داليا البحيري في مقابلة مع برنامج "كلام على ورق" على قناة "نايل لايف" مساء الخميس 23 ديسمبر/كانون الأول-: "لقد ابتعدت عن السينما خلال السنوات الأربع الماضية بسبب زواجي، ثم إنجابي ابنتي قسمة بعد وفاة خديجة، لكن في هذه الفترة تلقيت عدة عروض سينمائية إلا أنني اعتذرت عنها لأن ظروفي لم تكن تسمح".

وأضافت: "لقد تلقيت أيضا نوعية من الأفلام الرخيصة لا تتناسب مع وضعي وبيتي؛ لذلك رفضتها تماما ودون تفكير، حيث إني أفضل أن أجلس في البيت أفضل من أن أقدم أفلاما تسيء إلى شخصيتي وتاريخي".

وأوضحت الفنانة المصرية أن القائمين على صناعة السينما حاليا غير حريصين على مصلحة النجمات الموجودات على الساحة، لافتة إلى أنهم يفضلون في بعض الأوقات الاستعانة بوجوه جديدة نظرا لقلة أجورهن لتحقيق مكاسب كبيرة.

ونفت داليا اشتراطها الحصول على مقابل مادي مغالىً فيه، الأمر الذي جعل المنتجين يستعينون بوجوه جديدة أو فنانات عربيات، مشيرة إلى أن العمل الجيد هو الأساس بالنسبة لها، وأنه لم يحدث أبدا أن اختلفت ماديا مع أي أحد على عمل تحبه.

وأشارت إلى أنها ترفض المغالاة الزائدة عن الحد من بعض الفنانين، إلا أنها رأت في الوقت نفسه أنه ليس عيبا على الفنانين أن يطلبوا أجورا عالية، إنما العيب على المنتجين الذين يستجيبون لمطالبهم رغم المغالاة فيها.

وشددت الفنانة المصرية على أنها تركز حاليا في الدراما التلفزيونية؛ حتى تجد العمل الجيد الذي تعود به من جديد إلى السينما، مشيرة إلى أنها تحضر حاليا لمسلسل بعنوان "أمر الحب" سوف يعرض خلال شهر رمضان المقبل، وسوف تقدم فيه شيئا جديدا.

وقالت داليا إن المسلسل هو أول تعاون يجمعها مع المخرج سعد هنداوي، وإنها تتمنى أن يلقى استحسان الجمهور، لافتة إلى أنه يأتي في سياق الأعمال التلفزيونية، التي تناقش الوضع الاجتماعي في المنطقة العربية.

واعتبرت داليا البحيري أن مسلسلها "ريش نعام" نقلة نوعية في مسيرتها الفنية، خاصة أنه حقق نجاحا كبيرا، لافتة إلى أنها لم تتوقع حجم المشاهدة التي حظي بها خلال شهر رمضان الماضي رغم كمية المسلسلات الكثيرة التي تعرض في هذا الشهر.

ورأت أن رد الفعل الأكبر على مسلسلها "ريش نعام" شهدته بعد عرض المسلسل عقب انتهاء شهر رمضان؛ حيث كانت هناك فرصة أكبر لمشاهدته، وخاصة أنه في الشهر الكريم يتفرغ فيه الناس للعبادات الدينية والمحافظة على قيام الصلاة في مواعيدها.

وأكدت الفنانة المصرية أنها عشقت الجمهور المغربي بشدة وارتبطت به للغاية خلال مشاركتها الأخيرة في مهرجان مراكش، معربة عن سعادتها بالطريقة التي أقامها للاحتفال بها خلال دخولها مهرجان مراكش الدولي مؤخرا.

وأوضحت داليا أن الجمهور احتفى بها بطريقة أسطورية أبهرتها وجعلتها تترك المهرجان وتذهب لتبادله التحية احتراما له، مشيرة إلى أنها فوجئت بعشق المغاربة للفن المصري ومعرفتهم بكل الممثلين المصريين تقريبا ومتابعتهم لجميع الأعمال الدرامية والسينمائية.

وأشارت إلى النجاح الذي حققه مهرجان مراكش الدولي، الذي شهد حضورا عالميا من مختلف بلدان العالم، معتبرة أن نجاح المهرجانات العربية المختلفة من شأنه أن يصب أولا وأخيرا في صالح السينما العربية عامة.