EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

تتمسك بتربية أولادها على مبادئها بدلا من المسيحية اعتناق جوليا روبرتس للهندوسية يثير خلافات مع زوجها

جوليا روبرتس تتمنى اعتناق أسرتها للهندوسية

جوليا روبرتس تتمنى اعتناق أسرتها للهندوسية

أثار اعتناق الممثلة الأمريكية الشهيرة جوليا روبرتس للهندوسية خلافات كثيرة مع زوجها داني مودر، خاصة وأن جوليا معجبة بدينها الجديد "جداوتتمنى أن يعتنقه باقي أفراد عائلتها.

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2010

تتمسك بتربية أولادها على مبادئها بدلا من المسيحية اعتناق جوليا روبرتس للهندوسية يثير خلافات مع زوجها

أثار اعتناق الممثلة الأمريكية الشهيرة جوليا روبرتس للهندوسية خلافات كثيرة مع زوجها داني مودر، خاصة وأن جوليا معجبة بدينها الجديد "جداوتتمنى أن يعتنقه باقي أفراد عائلتها.

وذكر الموقع الإلكتروني الألماني "سيليبريتي ستارز" المعني بأخبار المشاهير أن المشاجرات تندلع بين مودر -41 عاما- جوليا -42 عاما- كثيرا حاليا؛ لأن روبرتس تأخذ أطفالها الثلاثة هينري -3 أعوام- وهازيل وفينايوس -كلاهما 5 أعوام- معها إلى المعبد، حيث تريد تربيتهم على المبادئ الهندوسية.

ونقل الموقع عن مصدر مقرب من روبرتس القول: "يجد مودر أنه أمر غير معقول أن ترتد جوليا عن المسيحية، وتريد تربية الأطفال في ديانة غريبة، لذلك وقع خلاف كبير في منزلهما بماليبو".

جوليا تعرفت لأول مرة على الديانة الهندوسية خلال تصوير فيلم "كل وصل وحب" في الهند العام الماضي.

كانت صحيفة واشنطن بوست قد نقلت عن جوليا قولها: "إذا كنت تحب أولادك وأحباءك، فأنت ترغب في أن يظلوا بالقرب منك لآلاف السنينمشيرة إلى أبنائها الثلاثة، "وبالطبع ترغب أن تظل بقربهم لآلاف السنوات كذلك".

وتقول الهندوسية: إن الإنسان يمتلك سبعة حيوات، يموت في كل مرة ليخلق من جديد في صورة كائن آخر، أو في جسم جديد.

ورأت واشنطن بوست أن اعتناق جوليا روبرتس للهندوسية يضعها خارج التيار الديني المعتاد في الولايات المتحدة الأمريكية، فـ78% من الأمريكيين يدينون بالمسيحية، بينما يدين 4% منهم بالهندوسية.

يذكر أن فيلم "كل وصل وحب Eat Pray Love" بطولة جوليا روبرتس، وإخراج ريان ميرفي جاء في المركز الثاني هذا الأسبوع في الإيرادات الأمريكية، محققا 23.7 مليون دولار.

ويتناول الفيلم قصة امرأة تبحث عن ذاتها، من خلال جولة حول العالم، بعد أن تحصل على الطلاق.