EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

حقق 80 مليون مشاهدة على يوتيوب اعتقال مخرج فيلم "أوقفوا كوني" لتجوله عاريا

جايسون راسل مخرج فيلم أوقفوا كوني

جايسون راسل مخرج فيلم أوقفوا كوني

صاحب فيلم "أوقفوا كوني" الذي حقق 80 مليون مرة على "يويتوب" وقع في قبضة الشرطة الأمريكية بسبب تجوله عاريا وسكيرا

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

حقق 80 مليون مشاهدة على يوتيوب اعتقال مخرج فيلم "أوقفوا كوني" لتجوله عاريا

احتجزت الشرطة الأمريكية لعدة ساعات جايسون راسل، مخرج فيلم "أوقفوا كوني "عن أحد أمراء الحرب الأوغنديين الذي جذب ملايين المشاهدين على موقع يوتيوب؛ بسبب سلوكه غير المنضبط في أماكن عامة.

وقالت محطة تلفزيون "بي سي سان دييجو" بولاية كاليفورنيا الأمريكية إنه تم اعتقال جايسون راسل، المؤسس المشارك لجماعة إنفيزيبول تشيلدرين (أطفال غير مرئيين) غير الهادفة للربح بعد أن كان يتجول في الشوارع سكيرا وعاريا، وفقا لتقرير منسوب لإدارة الشرطة في سان دييجو، وزعم التقرير أن راسل كان يقوم أيضا بإتلاف سيارات.

وقالت الليفتنانت بالشرطة أندرا براون: نظرا لطبيعة الاحتجاز، لم يتم اعتقاله.. علمنا خلال عملية تقييم حالته أنه ربما يكون بحاجة للنقل إلى منشأة طبية بسبب التصريحات التي كان يرددها. وأصدرت جماعة أطفال غير مرئيين بيانا قالت فيه إن راسل يتلقى رعاية طبية.

وأصبح راسل محط اهتمام متزايد من وسائل الإعلام منذ أن بدأ عرض فيلمه ستوب كوني (أوقفوا كوني) على موقع يوتيوب الأسبوع الماضي ومشاهدته أكثر من 80 مليون مرة. ويتهم الفيلم أمير الحرب الأوغندي جوزيف كوني باعتقال الآلاف من الأطفال خلال أكثر من عقدين على الأقل.

وشنّ النقاد هجوما لاذعا على فيلم (أوقفوا كوني) الذي تبلغ مدته 30 دقيقة، ووصفوه بأنه يتناول رؤية تبسيطية للوضع، حيث يركز على الأعمال الوحشية التي ارتكبها جيش الرب للمقاومة بزعامة كوني في الماضي، والذي يعتقد أنه يضم الآن أقل من 300 جندي، ويتجاهل مزاعم بانتهاكات لحقوق الإنسان يرتكبها الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني.