EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2011

روبينا تدثرت بملاءة واحدة هي وعائلتها احتراق منزل بطلة "المليونير المتشرد" وكل ذكرياتها مع الأوسكار

روبينا تجلس بين حطام منطقة عشوائية دمرها الحريق

روبينا تجلس بين حطام منطقة عشوائية دمرها الحريق

اندلعت النيران في منطقة عشوائية بمومباي مما أدى إلى تدمير كوخ من غرفة واحدة كانت تقيم به روبينا علي، التي قامت بدور لاتيكا بطلة فيلم (المليونير المتشرد Slumdong Millionaire) وهي طفلة.

اندلعت النيران في منطقة عشوائية بمومباي مما أدى إلى تدمير كوخ من غرفة واحدة كانت تقيم به روبينا علي، التي قامت بدور لاتيكا بطلة فيلم (المليونير المتشرد Slumdong Millionaire) وهي طفلة.

قالت روبينا إن الحريق الذي أتى على منزلها أدى إلى تشرد عائلتها، ودمر الحريق الذي اندلع في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة مئات من المنازل الأخرى المقامة قرب خط السكك الحديدية في مومباي حيث تقيم روبينا رغم الشهرة العالمية التي اكتسبتها في أعقاب فوز فيلم (المليونير المتشرد) بثمانٍ من جوائز الأوسكار أرفع جوائز السينما في العالم عام 2008.

وفيما لم تقع إصابات نتيجة الحريق، قالت روبينا إنها فقدت متعلقاتها وبينها صور ذات قيمة عالية لها التقطت أثناء رحلتها إلى لوس أنجلوس لحضور حفل الأوسكار.

وتابعت وهي تتدثر بملاءة واحدة هي وعائلتها "لم يتبق لنا سوى بعض الملابس. حاولنا إنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل أن يمتد الحريق. صوري في حفل الأوسكار وكل الذكريات احترقت".

وكانت روبينا في الثامنة من عمرها عندما شاركت في الفيلم، وتصدرت أخبار صعودها من المناطق العشوائية إلى حفل الأوسكار عناوين الصحف الدولية.

وكان البريطاني داني بويل مخرج الفيلم تعهد بأن يوفر لها ولزميلها أزهر الدين إسماعيل الذي أدى دور بطل الفيلم سالم وهو طفل منزلين في مومباي .

وانتقل أزهر الدين للمنزل الجديد في يوليو/تموز عام 2009، وكان من المقرر أن تنتقل روبينا وعائلتها إلى الشقة الجديدة خلال الشهرين المقبلين في باندرا أحد أفخم الضواحي في مومباي حيث يقيم العديد من نجوم بوليوود.