EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

بلاغ حول مشهد يبرز هرولتهم للتحرش بها اتهام "سيقان هيفاء" بصرف المتصوفة عن الذكر بـ" دكان شحاتة"

هيفاء وهبي أثارت حفيظة مشيخة الطرق الصوفية في مصر

هيفاء وهبي أثارت حفيظة مشيخة الطرق الصوفية في مصر

اتهمت مشيخة الطرق الصوفية في مصر النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في بلاغ بالإساءة للمتصوفة في أحد المشاهد في فيلم "دكان شحاتة" المثير للجدل.

اتهمت مشيخة الطرق الصوفية في مصر النجمة اللبنانية هيفاء وهبي في بلاغ بالإساءة للمتصوفة في أحد المشاهد في فيلم "دكان شحاتة" المثير للجدل.

وتقدمت المشيخة ببلاغ للنائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود، قالت فيه: إن مخرج الفيلم خالد يوسف ومؤلفه ناصر عبد الرحمن والمنتج كامل أبوعلي قاموا بالإساءة للإسلام عموما والطرق الصوفية على وجه الخصوص.

وذكر البلاغ أن أحد مشاهد الفيلم يُظهر رجال الطرق الصوفية، وهم يتمايلون يمينا ويسارا في حلقة ذِكر، وعندما يشاهدون سيقان بطلة الفيلم هيفاء وهبي يهرولون إليها ليتحرشوا بها. الأمر الذي يظهرهم في صورة بلهاء، ما يمثل إساءة للصوفيين، بحسب صحيفة الرأي الكويتية.

رئيس اللجنة المكلفة بتقديم البلاغ من مشيخة الطرق الصوفية الشيخ محمد الشهاوي، قال: "إن مخرج الفيلم ومؤلفه زجا بهذا المشهد في سياق الأحداث، على الرغم من عدم ضرورته في التسلسل الدرامي بقصد الاستهزاء من الطرق الصوفية والذّكر والذاكرين".

وطالب بتطبيق قانون مواد العقوبات التي تنص على الحبس والغرامة لكل من يتعدي على أحد الأديان أو يقلد احتفالا دينيا بقصد السخرية منه.

واتهم الشهاوي الفيلم بمخالفة الشريعة الإسلامية والأعراف والتقاليد والإساءة للمجتمع المصري. معتبرا أنه يهدد السلم والاستقرار، ويشجع على البلطجة وحمل السلاح خارج نطاق القانون، وخاصة أنه يصور المصريين على أنهم شعب من الجياع يعشق الإباحية وإدمان المخدرات.

يأتي البلاغ الجديد ضد الفيلم بعد أسبوع على بلاغ آخر تقدم به المحامي المصري نبيه الوحش إلى النائب العام اتهم فيه هيفاء وهبي بالإساءة لبعض الأئمة في أحد المشاهد.

كانت هيفاء قد ظهرت في أكثر من مشهد بفيلم "دكان شحاتةوهي ترتدي النقاب، الأمر الذي شكل مفاجأة كبيرة بالنسبة للمشاهدين.

"دكان شحاتة" من تأليف ناصر عبد الرحمن وبطولة محمود حميدة وهيفاء وهبي وعمرو سعد وغادة عبد الرازق وعمر عبد الجليل ومحمد كريم.

ويدور حول أهل الصعيد والذين نزحوا منذ منتصف القرن الماضي إلى العاصمة القاهرة؛ بحثًا عن الرزق، واختار معظمهم تجارة الفاكهة في سوق روض الفرج الشهير بالقاهرة، إلى جانب العلاقات الاجتماعية بين هؤلاء النازحين وسكان العاصمة، وتجسد هيفاء شخصية الفتاه الصعيدية التي تعيش في القاهرة.