EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2011

بعد حصولها على موافقة الرقابة إيناس الدغيدي: ابنتي أول مشاهِدة لـ"زنا المحارم"

أفلام إيناس الدغيدي تثير جدلاً دائمًا

أفلام إيناس الدغيدي تثير جدلاً دائمًا

كشفت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي عن أن ابنتها هي أول من سيشاهد فيلمها الجديد بعنوان "الصمتالذي يناقش قضية زنا المحارم؛ تأكيدًا منها لعدم تضمُّن الفيلم أي مشاهد مقززة.

كشفت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي عن أن ابنتها هي أول من سيشاهد فيلمها الجديد بعنوان "الصمتالذي يناقش قضية زنا المحارم؛ تأكيدًا منها لعدم تضمُّن الفيلم أي مشاهد مقززة.

وفي الوقت الذي أكدت فيه أنها حصلت على موافقة الرقابة على الفيلم، وأنها ستبدأ تصويره خلال شهر مارس/آذار المقبل؛ طالبت بعدم مهاجمة الفيلم قبل مشاهدته.

وقالت إيناس: "أشعر بأن من الضروري أن تراه (الفيلم) الأسرة كلها؛ لأن هناك الكثيرين الذين لا يعلمون شيئًا عن هذه القضية الشائكة؛ فمن الممكن أن يكون هناك أب يفعل ذلك مع ابنته والابنة تخاف أن تخبر أمها؛ لأن هذا الأمر يمكن أن يهدم الأسرة، لكنني أرى العكس؛ فلا بد أن يروا جميعًا ماذا يمكن أن يحدثحسب مجلة "كلام الناس" في عددها الأسبوعي الجديد.

وأكدت أن الفيلم ليست فيه مشاهد لممارسة هذه العلاقة القذرة، مشيرةً إلى أنها لا تركز على هذه المشاهد ولا على المشاهد الجنسية، لكن تطرح تلميحات فقط.

وطالبت المخرجة المصرية مهاجمي الفيلم بالانتظار حتى مشاهدته أولاً بدلاً من مهاجمته مسبقًا، قائلةً: "من المفروض أن ينتظروا حتى يروه؛ فأنا لا أعترض على أن يقول كل واحد منهم رأيه في الفيلم، لكن بعد أن يشاهدوه بالفعل، ولحظتها سوف يعرفون أمدمر للمجتمع أم في صالحه".

وأضافت: "أنا جادة جدًّا في تجهيز الفيلم، وقد وافقت الرقابة عليه، وأنا مصممة على تقديمه؛ لأنه موضوع مهم جدًّا، وموجود بالفعل في الواقع، وقد زاد في الفترة الأخيرة بسبب الفقر".

وأوضحت الدغيدي أن زنا المحارم ظاهرة لا تحدث في مصر فقط، بل في العالم كله، مثلما حدث في أمريكا حين قام أحد الأشخاص بحبس ابنته وظل يعاشرها إلى أن أنجب منها ستة أطفال، وظلت سنوات طويلة لا يسمح لها بالخروج، مشيرةً إلى أنها تريد إبراز هذه الجريمة في الفيلم.

وقالت المخرجة السينمائية: "لا أتحدث في الفيلم عن زنا المحارم بقدر ما أصوِّر حياة البنات اللائي يحدث لهن ذلك، نفسيًّا ومعنويًّا؛ فبالتأكيد لن تعيش مثل هذه الفتاة بصورة طبيعية، وعمومًا أنا لا أقدم حلولاً في الفيلم".

وأوضحت أن هذه "القضايا غير التقليدية هي التي تستهويني؛ لأن معظم أفلامنا الآن تناقش موضوعات واحدة، لكنني أبحث عما هو جديد؛ فهذا اللون هو الذي أحبه، وهو أن أبرز القضايا المسكوت عنها، من أول فيلم أخرجته "عفوًا أيها القانون" وحتى الآن".

يذكر أن فيلم "الصمت" من إنتاج إيناس الدغيدي، وكانت ترشح لبطولته هند صبري، لكن حملها حال دون ذلك، وهي تفاضل حاليًّا بين بسمة ونيلي كريم ومنة شلبي، لكنها لم تستقر بعدُ على الأبطال، ويحكي مأساة فتاتين اعتدى عليهما والدهما، وسبَّب لهما مأساة كاملة.

رأي إيناس الدغيدي في الحجاب