EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

قالت إن هنيدي كان أول ما جذبها للفيلم إيمي سمير غانم : كلاب " سميحة أيوب " شغلتنى عن مشاهد " تيتة رهيبة "

إيمي سمير غانم

إيمي سمير غانم

الفنانة المصرية الشابة إيمي سمير غانم تكشف أن حبها للكلاب جعلها تهتم بالكلبين اللذين ظهرافي فيلم" تيتة رهيبة " الذي تقاسمت فيه البطولة أمام الفنان المصري محمد هنيدي والفنانة الكبيرة سميحة أيوب لدرجة جعلتها تهتم بهما أكثر من اهتمامها بالمشاهد نفسها.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

قالت إن هنيدي كان أول ما جذبها للفيلم إيمي سمير غانم : كلاب " سميحة أيوب " شغلتنى عن مشاهد " تيتة رهيبة "

كشفت الفنانة المصرية الشابة إيمي سمير غانم أن حبها للكلاب جعلها تهتم بالكلبين اللذين صاحبا سميحة ايوب علي مدار فيلم" تيتة رهيبة " الذي تقاسمت فيه البطولة أمام الفنان المصري محمد هنيدي والفنانة الكبيرة سميحة أيوب لدرجة جعلتها تهتم بهما أكثر من اهتمامها بالمشاهد نفسها وأضافت كنت ارغب دائما في الاطمئنان علي طعامهما وشرابهما والتأكد من عدم معاملة أي شخص لهما بطريقة سيئة .

416

وأضافت إيمي: بطبعي أحب الكلاب اكثر من اي شيء في الدنيا كما إن هذين الكلبين كانا يتسما بالطيبة الشديدة وكان يشغلان تفكيري باستمرار،وأعربت الفنانة المصرية عن سعادتها بردود الفعل التي وصلتها عن دورها في فيلم مشيرة إلي أن الرسائل التربوية التي قدمها الفيلم كحسن معاملة الكبار كانت من اكثر الأمور التي أعجبتها حينما قرأت سيناريو هذا العمل .

وقالت إيمي لـ mbc.net أن وجودها مع محمد هنيدي كان أول ما جذبها للمشاركة في الفيلم كما جاء مضمون الفيلم نفسه ـ بحسب كلامها ـ الدائر حول الجدة التي تسيء معاملة حفيدها باستمرار إلي أن تنصلح الأحوال بينهما في النهاية ليجذبها بشكل اكبر .

416

واضافت قائلة : سعدت بتوليفة العمل نفسها خاصة إنني شعرت أن وجودي مع محمد هنيدي والقديرة سميحة أيوب سيخلق مواقف كوميدية علي مدار الأحداث كما اعجبت بقصة الفيلم للغاية في ظل تقديمه لعدد من الرسائل التربوية التي تمثلت في ضرورة عدم مضايقة الكبار في السن مهما تسببوا لنا في العديد من المتاعب  فيجب وقتها أن نعاملهم برفق لكي لا نندم ونحزن في حال فقدناهم وهو ما كان يقوله الاستاذ محمد هنيدي باستمرار اثناء التصوير حيث كان يرغب في توصيل هذه الرسالة للمشاهد.

وعن شخصية " منار " التي قدمتها وتم تصنيفها تحت مظلة الفتاة الشعبية قالت إيمي : لم تكن المرة الاولي التي اجسد فيها شخصية كهذه حيث سبق وأن قدمت مع هاني رمزي في مسلسل " عريس ديلفري " شخصية الفتاة الشعبية التي تعيش في حارة مع والدها ولكن بالحديث عن " منار " تحديدا فتركيبة الشخصية نفسها اعجبتني سواء علي مستوي طبيعة عملها مع "رؤوف " في محل سوبر ماركت وبعدها زواجها منه وانتقالها للعيش معه في بيت واحد مع جدته بالإضافة للأمور الانسانية الموجودة بالفيلم التي لم تجعل منه عملا كوميديا فقط .

  وكشفت النجمة المصرية إنها لم تكن قد التقت من قبل مع الفنانة الكبيرة سميحة إيوب وإن اشارت إلي أن والدتها الفنانة المصرية دلال عبد العزيز كانت قد حدثتها عنها ووصفتها بالسيدة العظيمة وبالفعل حينما التقتها وجدتها سيدة عظيمة وتمتاز بخفة الدم ايضا ولذلك فهي سعيدة بالعمل معها في هذا الفيلم .

  وعن مدي خوفها من الكلبين اللذين صاحبا سميحة ايوب علي مدار الفيلم اكدت إيمي أنها لا تخشي الكلاب مطلقا حيث قالت : بطبعي احب الكلاب اكثر من اي شيء في الدنيا كما إن هذين الكلبين كانا يتسما بالطيبة الشديدة وكان يشغلان تفكيري باستمرار لدرجة انني كنت اهتم بهما أكثر من اهتمامي بالمشاهد نفسها كما كنت ارغب دائما في الاطمئنان علي طعامهم وشرابهم والتأكد من عدم معاملة أي شخص لهما بطريقة سيئة .

 وعن قلة اعمالها التلفزيونية مقارنة بنظيرتها السينمائية قالت إيمي : بالتأكيد احب المسلسلات ولكن حظي ولا اريد أن احسد نفسي أن اغلب الممثلات يتجهن اولا للتليفزيون وبعدها للسينما وهو ما لم يحدث معي لأن بدايتي كانت في السينما  كما أن الجمهور احبني في الأعمال التي قدمتها في السينما اكثر مما قدمتها في التليفزيون .

 وأضافت : أرفض الظهور في دراما رمضان لمجرد التواجد فقط وهو ما جعلني اعتذر عن العديد من المسلسلات كنت قد تلقيت عروضا بشأنها إلا إنني لم اجد نفسي في كل الادوار التي تلقيتها ولذلك اعتذرت عنهم .