EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

ترفض احتراف الغناء رغم ولعها به إيما واطسون تخشى نهاية "هاري بوتر".. وتتمسك بالجامعة

إيما واطسون فضّلت أن تكمل تعليمها الجامعي بأمريكا

إيما واطسون فضّلت أن تكمل تعليمها الجامعي بأمريكا

قالت نجمة المراهقين إيما واطسون -التي شاركت راد كليف بطولة سلسلة أفلام "هاري بوتر"- إنها لا تستطيع أن تتخيل كيف ستصبح حياتها بعد انتهاء مشاركتها في سلسلة أفلام "هاري بوتر".

قالت نجمة المراهقين إيما واطسون -التي شاركت راد كليف بطولة سلسلة أفلام "هاري بوتر"- إنها لا تستطيع أن تتخيل كيف ستصبح حياتها بعد انتهاء مشاركتها في سلسلة أفلام "هاري بوتر".

وأضافت واطسون لموقع "إم سي تي": صقلت تجربتي في الفيلم حياتي بأكملها، تحولت من شخصٍ عادي إلى شخصيةٍ مشهورة جدا، وانتقلت من فتاةٍ صغيرة في المدرسة، إلى فتاةٍ تعمل كالمحترفين لساعات طويلة، وملتزمة بعملها كما يفعل والداها البالغان - بحسب جريدة الخليج الإماراتية 8 أكتوبر/تشرين.

وأعربت نجمة المراهقين عن ولعها بالغناء إضافةً إلى التمثيل، غير أنها أكدت أنها لا تفكر في احترافه، على الأقل في الوقت الحالي، وقالت إنها تفضل تركيز اهتمامها على التمثيل بعد الدراسة أولاً، وإثبات وجودها كممثلة قبل الانتقال إلى مجالٍ آخر، وستكتفي حاليا بالمشاركة في الغناء خلال الفيلم أو على المسرح.

ومن جهةٍ أخرى، أكدت واطسون أنها متحمسة لمتابعة تعليمها في أمريكا، حيث قبلت أوراقها في جامعتي "كولومبيا" و"براون" وتحاول أن تفاضل بينهما حاليا.

وعن سبب اختيارها إكمال تعليمها في أمريكا، قالت: لم أحدد بعد المادة التي أريد دراستها، وعلى عكس الجامعات في بريطانيا التي تفرض على الطالب اختيار تخصصه مبكرا، أستطيع في الجامعات الأمريكية أن أدرس سنة أو اثنتين قبل تحديدها.

وأكدت نجمة "هاري بوتر" أنها تريد الاستمرار في صقل موهبتها كممثلة، لأنها مغرمة بالتمثيل منذ زمن بعيد، لكنها حريصة في نفس الوقت على أن تعيش تجربة الدراسة الجامعية كاملة، كي لا تندم على ذلك في المستقبل.

وتناقلت بعض الصحف الأمريكية مثل "يو إس أي تودي" و"فيلادلفيا تودي" أخبارا عن نية إيما الحصول على درجةٍ في الفنون الحرة من جامعة "براونوأنها سجلت اسمها لمشاركة إحدى الفتيات في السكن الجامعي.

وتقول: أعمل منذ كان عمري 9 سنوات، وأريد أن أعيش على طبيعتي لبعض الوقت، وأواصل حصولي على علاماتٍ جيدة كما كنت في المدرسة.

وكانت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية قد وصفت نجاح بطلة "هاري بوتر" في امتحان الثانوية بالمذهل، إذ حصلت على درجاتٍ تؤهلها أن تدخل أحسن الجامعات، وتساءلت الصحيفة: أين وجدت إيما الوقت الكافي للدراسة، والحصول على هذه الدرجات الرائعة؟.. وتقول إيمي إن السر هو تنظيم الوقت، إضافةً إلى ولعها بالدراسة.

ومازال أمام إيما واطسون أداء فيلمين من سلسلة "هاري بوتركما أدت صوت الأميرة بيا في فيلم الرسوم المتحركة "حكاية ديسبروكسإضافة إلى شخصية "بولين فوسيل" في فيلم تلفزيوني "باليه شوس" الذي عرضته قناة "بي بي سي" ولاقى أداؤها استحسان النقاد والجمهور.