EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

وزارة الثقافة اشترطت عليه التراجع عن موقفه إيران توقف تصوير فيلم لمخرج يدعم معارضين سياسيين

منعت وزارة الثقافة الإيرانية المخرج أصغر فرهدي صاحب الشهرة العالمية من استكمال تصوير فيلمه الحالي، بعدما دافع عن فنانين وسينمائيين معارضين للنظام في إيران.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

وزارة الثقافة اشترطت عليه التراجع عن موقفه إيران توقف تصوير فيلم لمخرج يدعم معارضين سياسيين

منعت وزارة الثقافة الإيرانية المخرج أصغر فرهدي صاحب الشهرة العالمية من استكمال تصوير فيلمه الحالي، بعدما دافع عن فنانين وسينمائيين معارضين للنظام في إيران.

كان فرهدي قد عبر عن أمله في 17 أيلول/سبتمبر الحالي خلال مهرجان بيت السينما الإيراني، أن تتبدل الأوضاع، وأن يتمكن مخرجون إيرانيون مقربون من المعارضة من العمل بحرية داخل حدود الوطن، ذاكرا جعفر بناهي الذي سجن لثلاثة أشهر ومحسن مخملباف المقيم خارج البلاد.

ونقلت صحيفة "شرق" المعتدلة الأحد 26 سبتمبر/أيلول 2010 عن مساعد وزير الثقافة جواد شمقدري قراره، بأنه تم سحب إجازة تصوير فيلم فرهدي "نادر يطلق شيرين" لأسباب تتعلق بتصريحات غير مفيدة خلال مهرجان 17 أيلول/سبتمبر.

وأضاف "أمهلناه أسبوعا حتى يصوب تصريحاته تلك، لكنه لم يفعل".

ولا يمكن تصوير أيّ فيلم أو توزيعه في إيران من دون ترخيص مسبق يتم الحصول عليه من وزارة الثقافة.

وفرهدي الذي يبلغ من العمر 37 عاما، كان قد نال في العام 2009 جائزة أفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي لفيلمه الذي حمل عنوان "بشأن إيليالذي يعرض فيه واقع الأعراف الثقافية والأخلاقية في المجتمع الإيراني.