EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

ارتياب قبطي من أدوارها في إغراء الرجال إلهام شاهين تتحول لراهبة تلجأ للقرآن.. وقس يهدد بمقاضاة فيلمها

إلهام شاهين تخوض تجربة الراهبة في فيلمها الجديد

إلهام شاهين تخوض تجربة الراهبة في فيلمها الجديد

نفت الفنانة إلهام شاهين أن يكون دورها كراهبة في فيلمها الجديد "هابي فالانتين" المزمع تصويره قريبا إهانة للمسيحية، فيما هدد رجل دين قبطي بمقاضاة الممثلة المصرية إذا أساءت إلى شخصية الراهبة.

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2010

ارتياب قبطي من أدوارها في إغراء الرجال إلهام شاهين تتحول لراهبة تلجأ للقرآن.. وقس يهدد بمقاضاة فيلمها

نفت الفنانة إلهام شاهين أن يكون دورها كراهبة في فيلمها الجديد "هابي فالانتين" المزمع تصويره قريبا إهانة للمسيحية، فيما هدد رجل دين قبطي بمقاضاة الممثلة المصرية إذا أساءت إلى شخصية الراهبة.

في الوقت نفسه، قالت مؤلفة الفيلم شهيرة سلام إن العمل يدعو لتسامح الأديان، مدللة على ذلك باستعانة الراهبة خلال أحداث الفيلم بآيات من القرآن الكريم.

وقالت الفنانة إلهام شاهين لـmbc.net إنها لا تقبل إهانة الدين المسيحي، مشيرة إلى أنها تعرف حدودها في تقديم شخصية تخلت عن الرجال ومتع الدنيا من أجل التقرب إلى الله.

وأضافت أنها ستقدم شخصية الراهبة "زاهية" التي كانت متزوجة من رجل مسلم، وتنجب أبناء منه، لكنها تتركه وتفضل حياة الرهبنة عنه، مشيرة إلى أن الشخصية مليئة بالانفعالات النفسية التي كتبتها المؤلفة شهيرة سلام، متوقعة ألا يثير الفيلم أزمة عند عرضها.

وأوضحت الفنانة المصرية أن فيلم "هابي فالانتين" سيكون إنتاجا خاصا لها؛ لتحمسها للشخصية خاصة وأنها لم تقدَّم كثيرا في السينما.

من جانبه، هدد القس ساويرس حنا بالكاتدرائية المرقسية لـmbc.net بأنه لن يسمح لأي من الفنانات بإهانة المسيحية بأي شكل من الأشكال.

وقال إن إلهام شاهين كثيرا ما تظهر في أدوار العري والإغراء، لذا فحينما سمع أنها بصدد تقديم شخصية الراهبة من خلال أحد الأفلام السينمائية (هابي فالانتين) شعر بالارتياب من الشكل الذي ستظهر فيه الفنانة التي كان دورها في عدد كبير من الأفلام لا يتعدى كونها امرأة غاوية للرجال فقط.

وأكمل ساويرس أنه سينتظر عرض الفيلم على الرقابة وإدلاءهم برأيهم فيه، وهو يثق في نتائجهم، خاصة وأن شخصية الراهبة تختلف عن تقديم الشخصية المسيحية بشكل عام.

وأوضح قائلا "كثيرا ما تناولت السينما المصرية الشخصية القبطية بكل حيادية، رغم أن من كانوا يقومون على صناعته مسلمين، لكن طيلة عمرنا ونحن كأقباط مع إخواننا المسلمين جنبا إلى جنب، ولا نوافق على أي إهانة للأديان، رغم اختلاف عقائدنا، لكن الدين شيء مقدس".

وعاد ساويرس ليؤكد أنه في حال إهانة شخصية الراهبة سوف يطالب بوقف عرض الفيلم، ومقاضاة البطلة والقائمين على العمل.

أما مؤلفة الفيلم شهيرة سلام، فقد أوضحت أن العمل لا يسيء على الإطلاق إلى الديانة القبطية أو إلى شخصية الراهبة التي سوف تجسدها إلهام شاهين.

وعبَّرت عن حرصها أن يكون أمامها خطوط حمراء لا تتجاوزها خلال كتابة الفيلم، مشيرة إلى أن الرقابة اعترضت فقط على بعض الجمل في السيناريو التي تقولها (الراهبة) قبل أن تتجه إلى الرهبنة وتنعزل عن العالم الخارجي وتنشغل بالعالم الإلهي الذي وجدت فيه متعةً أفضل من الدنيا.

وأضافت أن العمل يدعو لتسامح الأديان، بدليل أن الراهبة في حياتها -كما يعرضها الفيلم- سوف تستعين ببعض آيات القرآن الكريم، مما يدل على الانغماس الحادث بالفعل بين الأقباط والمسلمين في مصر.

من جهته، علق الناقد القبطي لويس جريس قائلا إن شخصية الراهبة ليست المرة الأولى التي تتواجد فيها سينمائيا، بل حدثت من قبل مع النجمة الكبيرة هند رستم وقدمتها بشكل رائع.

وأضاف: لا مانع من أن يتم تقديم شخصية الراهبة وأنا أتكلم برؤية نقدية ليست دينية، فكم من شخصيات إسلامية تم تقديمها دون أي إساءة، وجميعنا مسلمون وأقباط نعرف حدود تقديم الشخصية الدينية على الشاشة.

وعبَّر عن ثقته في رؤية القائمين على صناعة فيلم (هابي فالانتينوكيف أنهم أناس يعون جيدا ما يعرضون لجمهورهم، على حد تعبيره.

كانت إلهام شاهين قد كشفت العام الماضي- في برنامج "الجريئة" الذي قدمته المخرجة إيناس الدغيدي- علاقتها السابقة برجل الأعمال المسيحي رامي لكح، وقالت إنها "كانت قصة لذيذة، وكان هناك مشروع ارتباط، ولكن لم يتم".

لكن الفنانة المصرية أكدت رفضها لتغيير ديانتها حتى تتزوج بالشخص الذي تحبه، كما كشفت الفنانة المصرية إلى أنها في صغرها كانت تسعى وتأمل في أن تصبح راهبة.