EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

السلطات الأمريكية احتجزته لبضع ساعات إطلاق سراح جورج كلوني بعد مشاركته في مظاهرة ضد السودان

 جورج كلوني

جورج كلوني تمنى أن تكون المرة الأخيرة التي يعتقل فيها

فرجت السلطات الأمريكية عن نجم هوليود الشهير جورج كلوني بعد ساعات من إلقاء القبض عليه مكبل اليدين

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2012

السلطات الأمريكية احتجزته لبضع ساعات إطلاق سراح جورج كلوني بعد مشاركته في مظاهرة ضد السودان

أفرجت السلطات الأمريكية عن نجم هوليود الشهير جورج كلوني بعد ساعات من إلقاء القبض عليه مكبل اليدين خلال مسيرة احتجاجية أمام السفارة السودانية بواشنطن.

وقع الحادث بعد يوم من لقاء الممثل الشهير والناشط السياسي مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتشجيعه على التحرك لإنهاء الأزمة الإنسانية في السودان.

وقال كلوني عقب الإفراج عنه: "ما كنا نحاول أن نتوصل إليه اليوم هو أن نلفت الانتباه إلى الحالة الملحّة الحالية.. أمامنا ستة أسابيع قبل بدء الموسم المطير والكثير من الناس يموتون.. أحد تلك السبل أن يتم اعتقالنا".

وأضاف كلوني في تصريحات للصحفيين: إنها المرة الأولى التي يتعرض فيها للاعتقال، معربا عن أمله أن تكون الأخيرة.

وكان كلوني قد قال أمام الكاميرات قبل أن يتم القبض عليه خلال وقوفه على دَرَج السفارة إنه يجب على الحكومة السودانية أن تتوقف عن "قتل مواطنيها واغتصابهم وتجويعهم".

ويهتم كلوني منذ سنوات بحقوق الإنسان في السودان، وحذر يوم الأربعاء الماضي خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي من أزمة إنسانية على حدود السودان الجنوبية.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن كلوني كان قد زار أخيرا منطقة جبال النوبة التي تشهد معارك بين الجيش السوداني النظامي ومتمردين يريدون الانضمام إلى دولة جنوب السودان.