EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2009

مجموعة "وشل" تأمل في مناقضة قضايا المجتمع إطلاق أول فرقة مسرحية نسائية في جنوب السعودية

لقطة أرشيفية لإحدى المسرحيات الرجالية في السعودية

لقطة أرشيفية لإحدى المسرحيات الرجالية في السعودية

أطلقت جمعية مهتمة بالثقافة والفنون أول فرقة مسرحية سعودية في أبها جنوب المملكة. وتحمل الفرقة اسم "مجموعة وشل المسرحية" والتي تضم خمس ممثلات مسرحيات يجري إعدادهن من قبل الجمعية لتشكيل هذه الفرقة.

أطلقت جمعية مهتمة بالثقافة والفنون أول فرقة مسرحية سعودية في أبها جنوب المملكة. وتحمل الفرقة اسم "مجموعة وشل المسرحية" والتي تضم خمس ممثلات مسرحيات يجري إعدادهن من قبل الجمعية لتشكيل هذه الفرقة.

وذكرت رئيسة اللجنة النسائية بجمعية الثقافة والفنون بأبها علا العاصمي أن مجموعة وشل مكونة من كل من رنا المسعودي، ولمى المسعودي، وريم القحطاني، وريماس عسيري، وفاطمة، وهي تشكل أول مجموعة مسرحية في منطقة عسير.

وأضافت أنه يجري حاليا عمل بروفات لمسرحية ستكون ضمن فعاليات الجمعية لهذا العام؛ حيث ساهم الكاتب المسرحي يحيى العلكمي في دعم هذه المجموعة بكتابة نص مسرحي يحمل عنوان "مكسراتويتم حاليا إجراء ورش عمل متعددة لصقل مواهب هؤلاء الفنانات لتقديم عرض مسرحي مميز، بحسب صحيفة الرياض السعودية السبت 20 يونيو/حزيران الجاري.

من جانبه أكد رئيس فرع جمعية الثقافة والفنون بأبها الأستاذ أحمد عسيري أن الفرقة النسائية ستنهض بالقضايا الملحة وتلامس الأمراض الآنية وتتصدى لمعالجتها والإشارة إليها من باب العصف الذهني.

وأضاف أن هذا يؤكد على أن المرأة أدركت فداحة غياب المسرح وخسارة تغييبه وإقصاء دوره في صنع الثقافة المجتمعية و"لذا فنحن نعلق آمالا كبيرة على أسرة "وشل" المسرحية، وندعو كتابنا المتميزين للتعاون معهن، وتحقيق طموحاتهن لكي نضمن لهن الاستمرار والنجاح والوصول إلى المبتغى والمأمول، سواء عن طريق دعم القطاع الخاص والمؤسسات الثقافية والأكاديمية، فهن من نسيج المجتمع ونبض واقعه".

وشدد عسيري على أن المأمول من هذه المجموعة هو ممارسة رسالتهن تحت إشراف مباشر بما يعزز قيم المجتمع وأخلاقياته، مبينا أن هذه الفرقة قد كانت لها تجارب سابقة أثبتت إدراك الممثلات بواقعهن ومعرفتهن بأبرز أمراضه الفتاكة، مما دفعهن للتفكير في تكوين هذه المجموعة المنسجمة وتحملها لقضايا ذات بعد واضح وهدف نبيل ورسالة خيرة، فالمرأة قادرة على إقناع المرأة بالالتفاف حولها لتبصر وترى بعضا من علل المجتمع.

كانت المسرحية النسائية "مسيار كوووم" التي عرضت على مسرح مستشفى السعودي الألماني بالرياض مؤخرا قد حظيت بإقبال نسائي فاق التوقعات، وتجاوز استيعاب المسرح الذي يتسع لستمائة كرسي فقط. ويعتبر هذا العرض هو الأول لمسرحية نسائية سعودية خارج أيام الأعياد.

وتتناول المسرحية من وجهة نظر نسائية قضية زواج المسيار وما يترتب عليه من أضرار اجتماعية. وهي من تأليف وإخراج الزميلة أمل الحسين، ومن بطولة أغادير السعيد، والعنود حسين، وأمل حسين، وسارة الجابر، ورجاء الحاضي.

واعتبرت مؤلفة المسرحية ومخرجتها أمل الحسين هذا الإقبال الكبير مؤشرا مهما لحاجة المجتمع النسائي بمدينة الرياض للترفيه الفني النسائي الذي يحمل المتعة بقدر ما يحمل من رسالة.