EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2012

قالت إن الفيلم لا يخدش الحياء أيتن عامر: "بنات العم" بريء من رقصي في "شارع الهرم"

أيتن عامر تقول إن فيلم بنات العم ليس به مشاهد ساخنة

أيتن عامر لا يهمها الحديث عن سرقة قصة الفيلم

أيتن عامر تحسم الجدل حول أدوارها الجريئة خاصة بعد رقصها في فيلم "شارع الهرم" بتأكيدها أنها لن تقدم أي مشهد يتنافى مع أخلاقها وبرأت فيلمها المقبل "بنات العم" من المشاهد الساخنة

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2012

قالت إن الفيلم لا يخدش الحياء أيتن عامر: "بنات العم" بريء من رقصي في "شارع الهرم"

(سامي خليفة mbc.net ) نفت الفنانة المصرية أيتن عامر أية علاقة لها بقضية سرقة قصة فيلمها المقبل "بنات العمنافية أن يكون لدورها في الفيلم مشاهد ساخنة.

وتعرض أيتن في الآونة الأخيرة لتساؤلات عن مدى اتجاهها للأدوار الساخنة، وخاصة بعد رقصها في فيلم "شارع الهرموهو ما نفته، مؤكدة أنها لن تقدم أية مشاهد تتنافى مع مبادئها.

وفي تصريحات خاصة لـmbc.net أعربت ايتن عن سعادتها بالمشاركة ضمن فريق عمل فيلم "بنات العم كونه فيلم محترم لعدم احتوائه على ألفاظ خارجة ومشاهد ساخنة تخدش حياء المشاهد والفيلم صالح لان يشاهده كل أفراد الأسرة حيث يدور في أطار كوميدي بحت.

وأعربت الفنانة المصرية عن إندهاشها من تساؤلات توجه لها الفترة الأخيرة بعد رقصها في فيلم "شارع الهرم" وتتركز عن اتجاهها للأدوار الجرئية والمشاهد الساخنة.

وردت أيتن، وهي شقيقة الفنانة وفاء عامر علي ذلك بأن رقصها في فيلم شارع الهرم لا يعني على الإطلاق أنها ستقبل على مثل هذه المشاهد، قبل أن تضيف: "مستحيل أن أقدم مشهدا لا يليق بمبادئي وأخلاقي".

وكشفت الفنانة أنها تجسد -من خلال دورها في فيلم "بنات العم"- شخصية "شوق " الأخت الأكبر لأشقائها؛ التي تتحمل المسؤولية على أعناقها بعد تعرضهم لحادث يؤثر على حياتهم، ويلجئون بعد ذلك إلى بيع القصر الذي كانوا يسكنون به؛ فتنقلب حياتهم بعدما يتركون حياة الأثرياء.

وعن الدعوى المقدمة من الصحفي محمد زكي نائب رئيس تحرير جريدة الوفد، وتطالب بعدم عرض الفيلم في دور العرض؛ بسبب اتهامه لأبطال العمل ومؤلفيه، في الوقت نفسه (أحمد فهمي وشيكو وهشام ماجد) بالاستيلاء على قصة الفيلم منه، أوضحت أيتن أن هذا شيء لا يهمها، وليس لها أي تدخل في هذا الأمر، وهذا  يرجع إلى الشركة المنتجة للفيلم، وأشارت أن ما يهمها هو  تقديم دورها بشكل يرضي الجمهور.

وفيلم بنات العم تدور أحداثه حول ثلاث بنات يتحولن إلى رجال عن طريق لعنة ما، ويحاولن العودة إلى طبيعتهن طوال أحداث الفيلم، ويشارك في بطولته أحمد فهمي وهشام ماجد وشيكو ويسرا اللوزي وصلاح عبد الله  وإخراج أحمد سمير فرج.