EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

فيلم الافتتاح يروي قصة فارس خيول أوما ثورمان تغزو مهرجان أبو ظبي.. و30 دولة تتنافس على جوائزه

أوما ثورمان تشارك في توزيع جوائز مهرجان أبو ظبي

أوما ثورمان تشارك في توزيع جوائز مهرجان أبو ظبي

تحل النجمة العالمية أوما ثورمان والممثل أدريان برودى ضيفين على مهرجان أبو ظبي السينمائي، في نسخته الرابعة المقرر عقدها في الفترة بين 14 و23 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2010

فيلم الافتتاح يروي قصة فارس خيول أوما ثورمان تغزو مهرجان أبو ظبي.. و30 دولة تتنافس على جوائزه

تحل النجمة العالمية أوما ثورمان والممثل أدريان برودى ضيفين على مهرجان أبو ظبي السينمائي، في نسخته الرابعة المقرر عقدها في الفترة بين 14 و23 أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وفي الوقت الذي ستشهد فيه ثورمان حفل الختام لتوزيع جائزة اللؤلؤة السوداء، فإن برودي يشارك بفيلمه "wrecked"، بحسب صحيفة "جلف نيوز" الإماراتية.

ومن المقرر أن يفتتح المهرجان فيلم "Secretariat"، ويروي قصة فارس سباقات خيل نال عديدا من الجوائز عام 1973م. وقالت اللجنة المنظمة: إنه لم يتأكد بعد حضور نجمي فيلم الافتتاح جون مالكوفيتش وكلير دانيس.

ويختتم المهرجان بفيلمي "المحقق دي" و"سر شعلة الشبح" للمخرج تسو هارك من هونج كونج، وهما يعرضان خارج المسابقة الرسمية.

وأعلنت اللجنة المنظمة -في مؤتمر صحفي الاثنين 27 سبتمبر/أيلول مشاركة أفلام من أكثر من 30 دولة في فعاليات المهرجان؛ الذي خصص جوائز تقدر بمليون دولار للأفلام الفائزة بمسابقاته.

وتضم الدول المشاركة ألمانيا والهند ومصر ولبنان وهولندا والولايات المتحدة والمكسيك والبرازيل.

وقال محمد خلف المزروعي نائب رئيس المهرجان مدير عام هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث: إن مهرجان "أبو ظبي السينمائي" هو الوحيد في المنطقة الذي يلتزم بعرض الأعمال الجديدة لصناع السينما العرب؛ لتشارك في المسابقة مع أعمال كبار المخرجين في عالم السينما.

وتم دمج مسابقة الإمارات مع مهرجان أبو ظبي السينمائي؛ ليشكلا خطوة مهمة في صناعة السينما المحلية، التي من خلالها سيتنافس ضمن جوائز اللؤلؤة السوداء 47 فيلما من الإمارات وقطر والسعودية وعمان، من أصل 134 فيلما تلقتها مسابقة الإمارات للمشاركة.

وشدد خلف أن المهرجان في دورته الرابعة مهتم بالتراث السينمائي العربي غير المعروف على نطاق واسع، من خلال برنامج "خرائط الذاتبالشراكة مع متحف الفن الحديث ومؤسسة "آرت إيست" في نيويورك.

كما تم إطلاق مسابقة جديدة للأفلام الطويلة، الروائية والوثائقية من صنع مخرجين للمرة الأولى أو الثانية، وتركز هذه المسابقة التي تحمل عنوان "آفاق جديدة" على أعمال المواهب الجديدة من كافة أنحاء العالم العربي، وسيتم عرضها جنبا إلى جنب مع أعمال نظرائهم من مختلف الدول.

تأسس مهرجان أبو ظبي السينمائي "مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي سابقا" عام 2007م بهدف المساعدة على إيجاد ثقافة سينمائية حيوية في أرجاء المنطقة برعاية هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث في أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، ويسعى المهرجان إلى توسيع المشهد السينمائي في المنطقة، حيث سيحظى الفائزون بمختلف أشكال الدعم والتدريب والترويج وفرص الانتشار على نحو واسع.