EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

"العطش الأسود" فيلم فرنسي يُصور في تونس أنطونيو بانديراس يقتحم الصراع الدولي على نفط العرب

يباشر المخرج الفرنسي جان جاك أنو تصوير المشاهد الأولى لفيلمه الجديد "العطش الأسود"؛ الذي يتناول موضوع الصراع الدولي على النفط العربي مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل في الجنوب التونسي.

  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2010

"العطش الأسود" فيلم فرنسي يُصور في تونس أنطونيو بانديراس يقتحم الصراع الدولي على نفط العرب

يباشر المخرج الفرنسي جان جاك أنو تصوير المشاهد الأولى لفيلمه الجديد "العطش الأسود"؛ الذي يتناول موضوع الصراع الدولي على النفط العربي مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل في الجنوب التونسي.

ويروي الفيلم، الذي كتب نصه السويسري هانز روش، "صراع البلدان الكبرى على البترول العربي؛ من خلال صراع بين مملكتين خياليتين في الصحراء العربية حول الذهب الأسود".

واعتمد المخرج الفرنسي على ممثلين محترفين من إسبانيا وفرنسا والجزائر وتونس والهند؛ للقيام بأهم الأدوار في هذا العمل السينمائي الجديد؛ الذي ينتجه المنتج العالمي التونسي طارق بن عمار؛ الذي خصص له "ميزانية كبيرة" لم يكشف عن حجمها.

ويؤدي الممثل الإسباني الشهير أنطونيو بانديراس دور البطولة في الفيلم الذي يستمر تصويره أربعة عشر أسبوعا، في كل من زوارة ومطماطة وتوزر في الجنوب التونسي وداخل استوديوهات "أمبريوم"؛ التي يملكها بن عمار مع رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني، في منتجع منطقة الحمامات على بعد 60 كيلومترا جنوب العاصمة تونس.

ومن الممثلين أيضا الهندية فريدا بنتو بطلة فيلم "سلامدوغ مليونير" الحائز ثماني جوائز أوسكار، والفرنسي من أصل جزائري طاهر رحيم، ونحو مئة ممثل تونسي من بينهم هشام رسم ولطفي الدزيري. من المتوقع أن يشمل التصوير مدنا عربية أخرى في ليبيا وقطر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحول فيها الجنوب التونسي إلى موقع لتصوير أفلام أجنبية من بينها "حرب النجوم" (ستار وورز) لجورج لوكاس. ومنحت تونس العام 2009م حوالى 450 ترخيصا لتصوير أفلام من بينها 25 لأفلام أجنبية.