EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2011

تقام في الليلة السابقة لجوائز الأوسكار أنستون وسايرس وباتلر يتنافسون على جوائز الأسوا

من سيفوز بجائزة أسوأ ممثل؟

من سيفوز بجائزة أسوأ ممثل؟

في خضم موسم الجوائز الذي تعيشه السينما العالمية بدءا من جولدن جلوب مرورا بالبافتا والأوسكار؛ تنظم سنويا مسابقة "الأسوأ" وهي Golden Raspberry Awards، ويرشح لها سنويا أسماء نجوم لامعة، ومنهم بالفعل من يحضر لاستلام جائزة أسوأ ممثل، أو أسوأ ممثلة في العام.

في خضم موسم الجوائز الذي تعيشه السينما العالمية بدءا من جولدن جلوب مرورا بالبافتا والأوسكار؛ تنظم سنويا مسابقة "الأسوأ" وهي Golden Raspberry Awards، ويرشح لها سنويا أسماء نجوم لامعة، ومنهم بالفعل من يحضر لاستلام جائزة أسوأ ممثل، أو أسوأ ممثلة في العام.

وهذا العام تتنافس كل من الممثلات جينيفر أنستون وكريستين ستيوارت وميجان فوكس للحصول على جائزة أسوأ ممثلة.

وتضم قائمة ترشيحات حفل جوائز جولدن راسبيري الـ31 الذي يكرم أسوأ الأفلام والممثلين عددا من الممثلات البارزات، إضافة للعديد من الأفلام الفاشلة في مقدمتها فيلم "تويلايت ساجا: إكليبسوفيلم "ذا لاست إيربيندير". وحصل كل من الفيلمين على تسعة ترشيحات من بينها أسوأ فيلم.

ورشحت نجمة فيلم تويلايت كريستين ستيوارت لجائزة أسوأ ممثلة، في حين رشح زميلاها في الفيلم روبرت باتينسون وتايلور لاوتنير لجائزة أسوأ ممثل.

كما ضمت قائمة المرشحين لأسوأ ممثل جيرارد باتلر عن دوره في فيلم "ذا بونتي هانتر" وآشتون كوتشر عن فيلمي "ذا كيلرز و"فالنتين داي". كما رشح فيلم "ذا بونتي هانتر" وفيلم "سيكس آند ذا سيتي " الجزء الثاني لجائزة أسوأ فيلم.

ورشحت كل من سارة جيسكا باركر وكيم كاترال وكريستن ديفيز وسينثيا نيكسون لجائزة أسوأ ممثلة، في حين رشحت شير وليزا مانيلي وباربرا سترايسند لجائزة أسوأ ممثلة مساعدة.

كما رشحت ميجان فوكس وميلي سايرس لجائزة أسوأ ممثلة عن دورهما في فيلمي "جوناه هيكس" و"ذا لاست سونج".

وسيتم الإعلان عن الفائزين بالجوائز في 26 فبراير/شباط المقبل قبل ليلة الإعلان عن الفائزين بجوائز الأوسكار.