EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2011

لتزامنه مع ذكرى "الهولوكست" ألمانيا تمنع عرض فيلم "وادي الذئاب فلسطين" لمعاداته السامية

اعتراضات ألمانية على الفيلم

اعتراضات ألمانية على الفيلم

تقرر وقف عرض الفيلم التركي "وادي الذئاب فلسطين" في دور العرض السينمائي بألمانيا بسبب احتجاجات واتهامات ضد الفيلم بمعاداته السامية.

تقرر وقف عرض الفيلم التركي "وادي الذئاب فلسطين" في دور العرض السينمائي بألمانيا بسبب احتجاجات واتهامات ضد الفيلم بمعاداته السامية.

وكان من المقرر أن يعرض الفيلم بعد غد الخميس 27 يناير/كانون الثاني في دور العرض السينمائية بألمانيا.

ويتزامن هذا الموعد مع اليوم العالمي لذكرى محرقة النازية (هولوكوست). بحسب وكالة الأنباء الألمانية 25 يناير/كانون الثاني.

وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الإسرائيلي على سفينة الإغاثة التركية "مافي مرمرة" في مايو/أيار من العام الماضي.

وقالت متحدثة باسم شركة تسويق واستعارة الأفلام "بيرا فيلم" في مدينة كولونيا، غربي ألمانيا: إن جمعية الرقابة الذاتية التطوعية على صناعة السينما في ألمانيا أصدرت أمس قرارا بعدم عرض الفيلم.

وأضافت: "لم يتم تقديم الخطاب الرسمي إلينا، لكننا سنلتزم لأول مرة بالقرار، ولن يبدأ عرض الفيلم الخميس المقبل".

وذكرت المتحدثة أن شركة "بيرا فيلم" ستبحث أولا أسباب قرار الجمعية، ثم ستقرر ما ستفعله بعد ذلك.

وأشارت المتحدثة إلى أن "بيرا فيلم" هي الشركة الوحيدة التي استعارت فيلم "وادي الذئاب فلسطين" لعرضه في ألمانيا.

يُذكر أن الجنود الإسرائيليين قتلوا تسعة نشطاء أتراك على متن سفينة "مافي مرمرة" التي كانت تحاول كسر الحصار في قطاع غزة.

وكان "مجلس تنسيق المنظمات الألمانية غير الحكومية المناهضة لمعاداة السامية" انتقد الفيلم، وذكر أنه ينشر صور نمطية لمعاداة الولايات المتحدة وإسرائيل والسامية.

كما انتقد المتحدث باسم شؤون الاندماج في الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر، الشريك في الائتلاف الحاكم زيركان تورن، الأفكارَ المعادية للسامية.