EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2011

وسط حملة مقاطعة للأعمال "المسفة" أفلام العيد: رقص مثير لسعد الصغير ودينا.. والثورة تعرقل زواج درة

أفلام العيد تغلب عليها الكوميديا والرقص

أفلام العيد تغلب عليها الكوميديا والرقص

بتوليفة تجمع الرقص المثير و"الإفيهات الجنسية" وثورة يناير، تنافس خمسة أفلام مصرية على كعكة الجمهور في عيد الفطر، وسط حملة مقاطعة لبعض الأفلام المسفة التي لا تتناسب مع مرحلة ما بعد ثورة يناير.

بتوليفة تجمع الرقص المثير و"الإفيهات الجنسية" وثورة يناير، تنافس خمسة أفلام مصرية على كعكة الجمهور في عيد الفطر، وسط حملة مقاطعة لبعض الأفلام المسفة التي لا تتناسب مع مرحلة ما بعد ثورة يناير.

المطرب الشعبي سعد الصغير يدخل موسم العيد بفيلمه "شارع الهرم" مع الراقصة دينا.

ودافع سعد عن رقصه الذي تصدر "التريل الدعائي" للفيلم بقوله لـmbc.net: "شاهدوا الفيلم أولاً قبل أن تحكموا حتى لا تظلموني مجددًاموضحًا أن الحملة المطالبة بمقاطعة الفيلم على "الفيس بوك" هي من أعدائه الذين يتمنون له الفشل.

وبرر رقصه مع دينا لحاجة الجمهور للضحك والغناء، والتخفيف من الضغوطات التي مرت بهم طوال الفترة الماضية.

كان شباب على "الفيس بوك" قد طالبوا بشن حملة ضد الفيلم لاحتوائه على كثيرٍ من الرقص المسف والغناء، خاصة وأنه لا يناسب الظروف والأوضاع التي تمر بها مصر بعد الثورة.

الفيلم من بطولة آيتن عامر، ومحمود الليثي، وأحمد بدير، ومن إخراج أحمد حمدي. وتدور أحداثه حول طبال (سعد الصغير) يساعد "دينا" في احتراف الرقص في "كباريهات" شارع الهرم.

"أنا بضيع يا وديع"

وبعد حملة الإعلانات للثنائي وديع وتهامي، يعودان مجددًا لأول مرة من خلال شاشة السينما بفيلم "أنا بضيع يا وديع". ويشارك في بطولة الفيلم أيمن قنديل، وأمجد عابد، وانتصار، واللبنانية لاميتا فرنجية، كما تظهر الفنانة نيللي كريم ضيفة شرف.

وعن دوره في الفيلم، يقول أيمن قنديل: "كما عرفني الجمهور في شخصية تهامي باشا المنتج الذي يعشق النساء، ما يورطني مع وديع الذي يتلاعب بثروتي. وبالفعل أقوم بإنتاج أكثر من فيلم، لكنه لا يلقى النجاح".

ويضيف قنديل أنه يتوقع النجاح لأول أعماله السينمائية، وخاصة بعد نجاح الحملة الإعلانية لتهامي ووديع، خاصة وأن الفيلم كوميدي ومناسب لجمهور العيد. الفيلم من إنتاج شركة ميلودي وقام بإخراجه شريف عابدين.

"تك تك بوم"

الفنان محمد سعد يعود لينافس بفيلمه الجديد "تك تك بوم" وهو من إخراج أشرف فايق، ويشارك في بطولته مع مجموعة من النجوم، ومنهم: التونسية درة، ومحمد لطفي، ولطفي لبيب.

وتقول درة عن دورها في الفيلم لـmbc.net: "أجسد فتاة من طبقة شعبية تفاجأ يوم زفافها من تيكا (محمد سعد) باندلاع ثورة 25 يناير المصرية، وتتوالى الأحداث خاصة بعد تورط تيكا، ودخوله السجن".

وعبرت درة عن سعادتها بالعمل مع الفنان محمد سعد لأول مرة وسط عديد من المفارقات الكوميدية و"القفشات" التي يُطلقها سعد طوال التصوير.

"يا أنا يا هو"

أما الفنان نضال الشافعي، فيعرض له خلال موسم العيد فيلم "يا أنا يا هو"؛ حيث يجسد شخصية سعد وهو شاب مصري يحاول البحث عن وظيفة، لكنه يفشل في ذلك وسط عديد من المفارقات الكوميدية، الفيلم يشارك في بطولته ريم البارودي ولطفي لبيب ونرمين ماهر.

أما آخر أفلام هذا الموسم، فهو "بيبو وبشير" الذي تقوم ببطولته الفنانة منة شلبي، وآسر ياسين، وتدور فكرته حول قصة حب غريبة تنشأ بين فتاة مصرية وشاب نصف مصري ونصف إفريقي.

وقالت منة شلبي في تصريح خاص لموقع mbc.net إن الفيلم اجتماعي لايت شبابي، مدافعة عن مشاركتها في أكثر من عمل في الوقت نفسه، خاصة وأن فيلمها الجديد "إذاعة حب" لا يزال في دور العرض، مبررةً ذلك باختلاف العملين.

شاهد لقطات من "أفلام العيد"