EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2012

نفي تهكم "حظ سعيد" على الإخوان أحمد عيد يبحث عن شقيقته في ميدان التحرير

أحمد عيد يجسد ثورة 25 من يناير/كانون الثاني في فيلمه

أحمد عيد يجسد ثورة 25 من يناير/كانون الثاني في فيلمه "حظ سعيد"

يجسد الفنان أحمد عيد في فيلمه الجديد "حظ سعيد" شخصية أخ يبحث عن أخته التي شاركت في مظاهرات التحرير

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2012

نفي تهكم "حظ سعيد" على الإخوان أحمد عيد يبحث عن شقيقته في ميدان التحرير

يجسد الفنان أحمد عيد في فيلمه الجديد "حظ سعيد" شخصية أخ يبحث عن أخته التي شاركت في مظاهرات التحرير، ومن ثم يلتقي سعيد بكل الأطياف السياسية في ميدان التحرير، سواء "إخوان مسلمون، سلفيون، ليبراليون، اشتراكيون".

 

ويحاول "سعيد" أن ينضم لأحد هذه التيارات الفكرية الموجودة في الميدان، لكنه يقع في حيرة من أمره بسبب كثرة هذه الأطياف.

 

ونفى عيد -في تصريحات خاصة لموقع mbc.net- ما أشيع عن احتواء فيلمه الجديد على تهكم من جماعة الإخوان المسلمين قائلا "الفيلم بعيد تماما عن التهكم على جماعة الإخوان والجملة التي احتواها التتر وهي "من كام سنة وأنا إخوان إخوان" بعيدة عن التهكم بل هو حديث ساخر مع أحد شباب الجماعة في الميدان والفيلم رصد في المقام الأول آراء كل التيارات السياسية في الميدان".

وأردف أحمد عيد قائلا "الفيلم هو عمل اجتماعي يرصد العلاقات السياسية بحرفية كبيرة، فهو يرصد حالة ميدان التحرير وقت الثورة من اجتماعيات وحب وتآخ حدثت في 18 يوم هي عمر الثورة.

وأوضح عيد أن الفيلم سيكون في دور العرض المصرية خلال أيام وسيشاركه بطولة العمل كل من مي كساب وضياء الميرغني وأحمد صفوت وهو من تأليف أشرف فايق وإخراج طارق عبدالمعطي.

 

يذكر أن أحمد عيد شارك في مظاهرات التحرير من بدايتها وكان من أوائل الفنانين الذين طالبوا بإسقاط نظام الرئيس السابق حسني مبارك.