EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

قال إن مهرجانه الأفضل عربيا والثالث عالميا أبو عوف: القاهرة السينمائي لم يقاطع وهران ونتحفظ في التعامل

رفض الدكتور عزت أبو عوف، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ما ردده بعضهم عن وجود موقف مسبق من المهرجان بمقاطعة مهرجان "وهران" السينمائي بالجزائر، مشيرا إلى أن ذلك الكلام لا أساس له من الصحة.
وقال أبو عوف: "لا قطيعة بين مهرجاني القاهرة ووهران على الأقل من ناحيتنا، ولكن هناك حالة من التحفظ في التعامللافتا إلى أنه سعى جاهدا إلى تعميق التعاون بين المهرجانات السينمائية العربية، وذلك بتكرار عرض الأفلام العربية التي عرضت في المهرجانات الأخرى.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

قال إن مهرجانه الأفضل عربيا والثالث عالميا أبو عوف: القاهرة السينمائي لم يقاطع وهران ونتحفظ في التعامل

رفض الدكتور عزت أبو عوف، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ما ردده بعضهم عن وجود موقف مسبق من المهرجان بمقاطعة مهرجان "وهران" السينمائي بالجزائر، مشيرا إلى أن ذلك الكلام لا أساس له من الصحة.

وقال أبو عوف: "لا قطيعة بين مهرجاني القاهرة ووهران على الأقل من ناحيتنا، ولكن هناك حالة من التحفظ في التعامللافتا إلى أنه سعى جاهدا إلى تعميق التعاون بين المهرجانات السينمائية العربية، وذلك بتكرار عرض الأفلام العربية التي عرضت في المهرجانات الأخرى.

وأضاف "كانت فكرتي من البداية أن يسلط مهرجان القاهرة الضوء على الأفلام العربية المتميزة، حتى يعرف الجميع أننا مهتمون بإنتاجهم، وحتى لا تكون هناك أية حساسيات".

ومن ناحية أخرى نفى أبو عوف أن يكون مهرجان القاهرة السينمائي يتعرض للابتزاز من أصحاب الأفلام المصرية، باشتراطهم الحصول على جوائز قبل المشاركة فيه، وقال: "لم يحدث ذلك معي منذ توليت رئاسة المهرجان، ولكن الأزمة أن صناع الأفلام المصرية يفضلون المهرجانات الأخرى على مهرجان بلدهم".

وتابع رئيس "القاهرة السينمائي" قائلا: قيمة جوائز المهرجانات الأخرى أكبر، وأنا لا ألومهم، لأن كل فنان له الخيار في أن يبحث عن التقدير المعنوي، وأمامه أن يبحث عن التقدير المادي.

وشدد رئيس "القاهرة السينمائي" على أن مهرجانه هو الأفضل، ليس فقط في العالم العربي وإنما في الشرق الأوسط، وقال: حسب ترتيب المنظمة العالمية للمنتجين نحتل المركز الثالث من بين أهم 11 مهرجانا في العالم.. فمهرجان كان رقم ومهرجان برلين رقم ومهرجان القاهرة رقم يجب أن يعلم الجميع أننا من حيث درجة الجودة رقم 3 على مستوى العالم.

وحصدت السينما المصرية -للمرة الأولى- أهم جوائز مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ34، التي اختتمت مساء الخميس 9 ديسمبر/كانون الثاني الجاري، ومن بينها أفضل فيلم روائي طويل، وأفضل فيلم عربي، وأفضل ممثل (مناصفةوأفضل ممثلة، بالإضافة لجائزة ملتقى القاهرة السينمائي الأول.

وفاز فيلم "الشوق" بجائزة "الهرم الذهبي" لأفضل فيلم روائي طويل بالمسابقة الرسمية، وأهدى مخرجه خالد الحجر الجائزة لروح المخرج العالمي يوسف شاهين، ولمهندس ديكور الفيلم الذي توفي أثناء التصوير حامد حمدان.

وحصل فيلم "ميكروفون" للمخرج الشاب أحمد عبد الله وبطولة خالد أبو النجا على جائزة أفضل فيلم عربي، وقيمتها 100 ألف جنيه، كما فازت المخرجة المصرية أيتن أمين بجائزة ملتقى القاهرة السينمائي الأول عن فيلمها "69 ميدان المساحة".

وذهبت جوائز أفضل ممثل للفنان عمرو واكد، عن دوره في الفيلم الإيطالي "الأب والغريبمناصفة مع الفنان الإيطالي الذي شاركه بطولة الفيلم إليساندرو جاسمان، أما جائزة أفضل ممثلة فكانت من نصيب الفنانة سوسن بدر، عن دورها في فيلم "الشوق". ومن ثم تعتبر هذه هي المرة الأولى في تاريخ المهرجان التي تحصل فيها مصر على كل هذا القدر من الجوائز.