EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2011

العرض يتضمن ظهورها عارية في مشهد واحد فقط 5 ملايين دولار لشقيقة ميدلتون مقابل المشاركة بفيلم بورنو

بيبا مع شقيقتها كيت في حفل الزفاف

بيبا مع شقيقتها كيت في حفل الزفاف

بعد أن لفت جمالها وأنوثتها الأنظار إليها خلال الزفاف الملكي، تلقت الشقيقة الصغرى للعروس كيت ميدلتون عرضا بخمسة ملايين دولار أمريكي، مقابل المشاركة في أحد الأفلام الإباحية.

بعد أن لفت جمالها وأنوثتها الأنظار إليها خلال الزفاف الملكي، تلقت الشقيقة الصغرى للعروس كيت ميدلتون عرضا بخمسة ملايين دولار أمريكي، مقابل المشاركة في أحد الأفلام الإباحية.

وذكر موقع "TMZ" أن إحدى أكبر شركات الإنتاج الفنية عرضت هذا المبلغ الضخم على بيبا، شقيقة ملكة بريطانيا المحتملة مقابل الظهور عارية في مشهد واحد فقط.

وجاء عرض شركة "فيفا" للإنتاج برسالة من مالكها، ستيفن هيرش، إلى بيبا، قال فيها: "إنه يعتقد أنها كانت نجمة حفل الزفاف الملكي بلا منازع".

وأضاف هيرش أن جمالها وأسلوبها سيجعلان منها نجمة عظيمة في عالم أفلام الكبار.

ويأتي هذا بعد تسريب صور لبيبا وهي ترقص بانسجام وبالملابس الداخلية مع شاب مجهول، وتبدو بيبا في الصورة في حفلة لم تتضح ظروفها أو مكان وزمان حدوثها، وهي تقف أمام شاب يطوق خصرها بيده وهما يرقصان بسرور واضح.

وترتدي بيبا، التي خطفت الأنظار خلال زفاف شقيقتها، حمالة صدر بنفسجية اللون، إلى جانب تنورة بيضاء شفافة في قسمها الأسفل، أما "شريكها" في الرقص فلا يرتدي إلا سروالا داخليا قصيرا.

وقد تحولت بيبا بعد ظهورها بالفستان الأبيض الذي أُحكم حول جسدها، من مجرد مصممة حفلات إلى محط اهتمام العالم؛ حيث احتلت المرتبة الأولى في محركات البحث الإلكتروني على شبكة الإنترنت في نيوزيلندا، ولم يزحزحها إلا مقتل أسامة بن لادن.

كما وصل متتبعي صفحة "مجموعة مقدرين لمؤخرة بيبا ميدلتون" إلى مئتي ألف شخص منذ الزفاف الملكي.

هذا بالإضافة إلى ترشيح صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لها بأن تفوز بلقب "أجمل مؤخرة" لهذا العام.

وكانت بيبا قد حازت لقب "أكثر المتاحات للزواج جاذبية" في الاستفتاء، الذي أجرته مجلة ""Tatler عام 2008م.

تجدر الإشارة إلى أن هيرش المنتج الفني نفسه، الذي قام عام 2009م بعرض مليون دولار على الأمريكية ناديا سليمان، أم التوائم الستة للتمثيل في أحد أفلامه الإباحية.