EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

أكد أن جريمة بومرداس لم تتضمن اسمه "مهند" يلاحق مروجي شائعة تسبُّبه بمقتل جزائرية

مهند العشق الممنوع

مهند أبدى غضبه من تضمُّن خبر الجريمة الجزائرية اسمَه كذبًا

مهند التركي يأمر محاميَه بملاحقة صحف تركية تروج لـ"خبر مُختلَق" عن تسببه بمقتل فتاة جزائرية بيد والدها، بعد أن اكتشف الأخير صورًا لفنانين أتراك على هاتفها

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

أكد أن جريمة بومرداس لم تتضمن اسمه "مهند" يلاحق مروجي شائعة تسبُّبه بمقتل جزائرية

(اسطنبول/عبير زكي - mbc.net) أعلن الفنان التركي كيفانج تاتليتوج الشهير بـ"مهندعن نيته مقاضاة مروجي الشائعات في الصحف التركية عن تسببه في مقتل فتاة جزائرية.

وكانت صحف تركية عدة نقلت عن صحيفة جزائرية أن أبًا أقدم على قتل ابنته بعد أن اكتشف صورًا لمهند على هاتفها النقال.

والخبر الذي نسبته الصحف التركية إلى صحيفة جزائرية، أغضب الممثل التركي الذي قرر البحث أكثر في تفاصيل القضية، فاكتشف أن الخبر المنشور في الجزائر تحدث عن أن الأب قتل ابنته بعد أن وجد صور فنانين أتراك وأجانب على هاتفها النقال، ولم يذكر الخبر اسم كيفانج ولم يتضمن صورته.

وقال مهند للموقع التركي "sacitaslan" معلقًا على ذلك: "لقد بحثت فعلمت أن الخبر الأصلي لم يذكر اسمي ولا صورتي. إنني أدين هذا الخبر الكاذب. وسوف أبدأ الإجراءات القانونية".

 وأكد الفنان التركي أنه أعطى محاميَه تعليمات بالبدء فورًا في اتخاذ الإجراءات القانونية لمقاضاة من يروجون لهذه الوقعة المُختلقَة من وجهة نظره، في الصحف التركية.

وكانت صحيفة "النهار" الجزائرية، 24 مارس/آذار، أوردت أن جزائريًّا ذبح ابنته البالغة من العمر 16 عامًا، بعد أن اكتشف وجود الصور؛ ما أثار غضبه بشدة ودفعه إلى ارتكاب جريمته.

واهتزت بلدة برج منايل شرق ولاية بومرداس الجزائرية، على وقع الجريمة؛ حيث عُثر على جثة الفتاة ملقاة وسط بركة دماء بمسكنها العائلي، إثر تعرضها للقتل بسكين وأداة حادة بيد والدها.