EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2011

أحزاب سياسية دعتها للانضمام إليها "فيس بوك" يورط منة شلبي مع تامر حسني وجمهوره

منة شلبي قالت إنها لا تملك حسابًا على "فيس بوك"

منة شلبي قالت إنها لا تملك حسابًا على "فيس بوك"

نفت الفنانة منة شلبي ما قيل حول توسُّطها للتصالح بين تامر حسني وجمهوره الذي انتقد موقفه المعارض في البداية لثورة 25 يناير، وأوضحت في الوقت نفسه أن كثيرًا من الأحزاب السياسية دعتها للانضمام إليها، إلا أنها رفضت.

نفت الفنانة منة شلبي ما قيل حول توسُّطها للتصالح بين تامر حسني وجمهوره الذي انتقد موقفه المعارض في البداية لثورة 25 يناير، وأوضحت في الوقت نفسه أن كثيرًا من الأحزاب السياسية دعتها للانضمام إليها، إلا أنها رفضت.

وفي تصريحاتٍ خاصةٍ لـmbc.net، أكدت الفنانة منة شلبي أنها فوجئت بعديد من الأخبار التي تنشر على لسانها بكونها توسَّطت للتصالح بين تامر حسني وبين جمهوره؛ وذلك بعد الخلافات التي أحدثتها ثورة 25 يناير بينهم.

وأوضحت الفنانة المصرية أن أحد الحسابات على موقع التعارف الاجتماعي "فيس بوكوالتي تنتحل شخصيتها؛ كتب بلسانها: "إنني أدعو الجمهور إلى التصالح مع تامر حسني".

وأضافت منة أنها فوجئت ببعض أصدقائها يقولون لها إن الصفحة التي تحمل اسمها على "فيس بوك" كتبت رسالة إلى جمهور تامر تقول: "لازم تتصالحوا على عمكم تامر حسني اللي هيفضل عمكم.. واللي مش هيصالحه يقاطعني أنا كمان".

وأكدت الفنانة أنها لا تملك حسابًا شخصيًّا على "فيس بوكلكن مجموعات أنشأها معجبوها باسمها على الموقع.

ووصفت منة ما حدث بالشيء المضحك؛ لكونها لا ترى أية مشكلة حدثت بين تامر وجمهوره الذي يحبه، "وإذا كان تامر قد أساء فهم بعض الأمور السياسية، فيكفي اعتذاره، خاصةً أن العلاقة بين تامر والجمهور تسمح بذلك".

وعلى الجانب الآخر، أشارت منة إلى أن أعضاء في بعض الأحزاب السياسية دعَوها للانضمام إليهم، لكنها رفضت؛ لكونها لا تعرف شيئًا عن الأمور السياسية على الإطلاق، وإنْ ألمَّت ببعض منها أيام ثورة 25 يناير العظيمة التي استطاعت أن تسترد كرامة المواطن المصري.

وأوضحت منة أنها عن طريق عملها سفيرةً للنوايا الحسنة، تستطيع أن تفيد مصر وشبابها؛ فحب مصر والخوف عليها ليس بالانضمام إلى الأحزاب بقدر معرفة كل شخص ما الشيء المتاح في يده ليقدمه.