EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

زوار فيس بوك ردوا عليه: لا تقلق "فان دام" للمصريين بعد مجزرة بورسعيد: أحبوا بعضكم إذا كنتم تحبوني

النجم الهوليوودي فان دام

النجم الهوليوودي فان دام حزين على ضحايا مجزرة بورسعيد

النجم العالمي فان دام عبر عن حزنه العميق على ضحايا مجزرة بورسعيد التي شهدتها مصر

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2012

زوار فيس بوك ردوا عليه: لا تقلق "فان دام" للمصريين بعد مجزرة بورسعيد: أحبوا بعضكم إذا كنتم تحبوني

عبر النجم العالمي فان دام عن حزنه العميق على ضحايا مجزرة بورسعيد التي شهدتها مصر، في تعليق له على صفحته على فيس بوك، وكتب رسالة للمصريين طالبهم فيها بأن يحبوا بعضهم، وقال: "عندما قمت بزيارة بلدكم الجميلة مصر تلقيت مشاعر حب جميلة، وأطلب منكم إذا كنتم تحبوني أن تحبوا بعضكم".

    وأضاف "حزنت عندما قرأت عن سقوط ضحايا بمباراة كرة قدم، وأتمنى أن ترقد أرواح الضحايا فى سلام، وأن يبقى العالم كله فى سلام وأمان".

    كان فان دام قد وضع على صفحته على فيس بوك صورة أثناء وقوفه أمام الأهرامات خلال الزيارة التي قام بها لمصر في أكتوبر 2011.

    في المقابل، طمأن شباب مصري "فان دام" على روح المحبة المنتشرة بين المصريين، بعد أن أعرب عن قلقه من تواريها بعد أحداث بورسعيد.

    وقالت "سمر محمد" ردا على هذه الرسالة: "لا تقلق على روح المودة والحب، مصر مليئة بالحب، ولكن هناك بعض الناس السيؤون الذين يريدون هدم ثورتنا والانتقام من ألتراس النادي الأهلي لدوره في الثورة".

    وطمأن "محمود المصري" هو الآخر فان دام، وقال: "لا تقلق.. نحن لا زلنا نحب بعضنا كثيرا.. وسترى ذلك بنفسك عندما تزورنا.. ولكن هناك من يريد أن يدمر هذه المحبة، فدبر أحداث بورسعيد".

وقدم "فارس بلا قلب" الشكر لـ "فان دام" على مشاعره الطيبة، وقال: "أحب أن أرسل لك برسالة لطمأنتك.. نحن لا زلنا نحب بعضنا كما لا زلنا نحبك.. ما حدث لا يمكن أن يعبر بأي حال من الأحوال عنا.. وعندما تزور مصر مجددا ستكتشف بنفسك".

يذكر أن زيارة فان دام لمصر في أكتوبر/تشرين الأول 2011 كانت بهدف التعرف على الشعب المصري الذي قام بالثورة، وزار خلالها أهم المعالم السياحية، وعلى رأسها ميدان التحرير وغيره من الأماكن التي أصبحت رمزاً من رموز الثورة المصرية.

Image
560