EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2010

ادعى أن أبا الأنبياء عاشر هاجر بلا زواج "علماء الأزهر" تهاجم مخرجا سوريا لاتهامه النبي إبراهيم بالزنا

علماء الأزهر وصفوا يوسف رزق بـ"الفاجر"

علماء الأزهر وصفوا يوسف رزق بـ"الفاجر"

أصدرت جبهة "علماء الأزهر" بيانا هاجمت فيه المخرج السوري يوسف رزق، متهمة إياه بالتطاول على أبي الأنبياء سيدنا إبراهيم -عليه وعلى نبينا محمد الصلاة والسلام-.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2010

ادعى أن أبا الأنبياء عاشر هاجر بلا زواج "علماء الأزهر" تهاجم مخرجا سوريا لاتهامه النبي إبراهيم بالزنا

أصدرت جبهة "علماء الأزهر" بيانا هاجمت فيه المخرج السوري يوسف رزق، متهمة إياه بالتطاول على أبي الأنبياء سيدنا إبراهيم -عليه وعلى نبينا محمد الصلاة والسلام-.

وأضافت الجبهة أن المخرج السوري اتهم سيدنا إبراهيم بالزنا، عندما ذكر -خلال مشاركته في برنامج "الاتجاه المعاكس" على قناة "الجزيرة" يوم الثلاثاء الماضي- "أن سيدنا إبراهيم جاء بخادمة مع زوجته ونام معها دون أن يتزوجها".

وذكرت الجبهة -في بيانها- "أن قناة الجزيرة استضافت ضيفين جاءت بهما لمناقشة قضية الفن الهابط؛ أحدهما مخرج سوري يدعى يوسف رزق، والآخر قُدِّم على أنه كاتب إسلامي وهو الدكتور محمد صادق" -بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية 16 يوليو/تموز.

وأضاف البيان أنه "في أثناء سير الحوار اتهم الدكتور المخرج بأنه في أفلامه يستثير الغرائز بغير داع، ويروج لسفاح المحارم والعلاقات الآثمة بين الذكور والإناث، خاصة في شهر رمضان، فإذا بهذا المخرج يقول في جوابه على الدكتور: "ألم يعاشر النبي إبراهيم خادمته؟ يقصد بذلك السيدة هاجر أم جميع العرب المستعربة -رضي الله عنها-"؟.

فلما قال له الدكتور: لقد كان ذلك عن زواج شرعي إذا بالمخرج يجيب: "ومن أين لك بأنه كان زواجا شرعيا؟!".

ووصفت الجبهة المخرج بـ"الفاجرقائلة: "إن العرب كانوا قبل الإسلام أغير الناس على الأعراض فزادهم الله بالإسلام غيرة دينية إلى غيرتهم الفطرية، وإن كلمة العرض كانت ولا تزال في لسانهم لا يقابلها كلمة في ألسنة باقي الأمم".

وأضافت الجبهة -في بيانها- أن "الإسلام هو دين الكرامة والقوة، ومن لم يكن من المسلمين والعرب قويا في بأسه، قويا في نفسه، قويا في إرادته، قويا في نسبه، قويا في إنسانيته، قويا في مواقفه، كان مسلما من غير إسلام، وعربيا من غير عروبة".