EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2011

يتناول قصة مصورة جزائرية مقيمة في باريس "عطر الجزائر" يستعين بممثلة إيطالية بعد اعتذار إيزابيل إدجاني

انتهى المخرج الجزائري رشيد بن حاج من تصوير فيلمه الجديد ''عطر الجزائر''، الذي كان من المفروض أن تؤدي دور البطولة فيه الممثلة الفرانكو-جزائرية إيزابيل إدجاني، التي انسحبت لأسباب مجهولة، قبل أن يتم استبدال الممثلة الإيطالية مونيكا جريتوري بها، بعد فشل المفاوضات مع الممثلة الشهيرة مونيكا بيلوشي.

انتهى المخرج الجزائري رشيد بن حاج من تصوير فيلمه الجديد ''عطر الجزائر''، الذي كان من المفروض أن تؤدي دور البطولة فيه الممثلة الفرانكو-جزائرية إيزابيل إدجاني، التي انسحبت لأسباب مجهولة، قبل أن يتم استبدال الممثلة الإيطالية مونيكا جريتوري بها، بعد فشل المفاوضات مع الممثلة الشهيرة مونيكا بيلوشي.

وذكرت صحيفة الخبر الجزائرية 4 يناير/كانون الثاني، أن الفيلم يروي قصة مصورة جزائرية مقيمة في باريس، تعود إلى مسقط رأسها لحضور مراسم دفن والدها، ما يؤدي بها لاستعادة ظروف مغادرتها البلاد.

وقد ساهم في فيلم ''عطر الجزائر''، وهو إنتاج مشترك بين وزارة الثقافة والمنتج التونسي طارق بن عمار، عدد من التقنيين الجزائريين والأجانب، منهم مدير التصوير الإيطالي فيتوريو ستورارو، الذي سبق له أن عمل مع بيرناردو بيرتولوشي في فيلم ''شاي في الصحراء''، المقتبس عن رواية الكاتب الأمريكي المقيم في المغرب بول باولز.

وسبق لرشيد بن حاج، المقيم حاليا في إيطاليا، أن أخرج عددا من الأفلام الناجحة، منها فيلم ''توشية'' سنة 1994، الحائز جائزة الجمهور بمهرجان السينما الإفريقية بميلان الإيطالية.

يذكر أن إيزابيل إدجاني مولودة لأب جزائري محمد شريف عجاني، وأم ألمانية، عرفت الفقر في سنواتها الأولى، واختبرت العيش في الضواحي العمالية المكتظة بالمهاجرين العرب والأفارقة، لكنها وجدت فرصتها في السينما بفضل جمالها المميز، فظهرت في أول دور على الشاشة في فيلم للأطفال، وكان عمرها أربعة عشر عاما.

وفي عام 1972 نجحت في الانضمام إلى فرقة "الكوميدي فرانسيز" المسرحية العريقة، الأمر الذي مهَّد لحصولها على أول بطولة، بعد ذلك بسنتين، في فيلم "الصفعة" للمخرج كلود بوانتو.

ولفت الدور انتباه المخرج الكبير فرانسوا تروفو، فأسند إليها الدور الأول والصعب في فيلم "حكاية أديل آشثم دارت عجلة العمل والنجاح.

ابتعدت إدجاني، عدة مرات عن الأضواء، لكنها كانت تعود في كل مرة أقوى من السابق. وظهرت قبل سنوات وأثناء فترة من فترات احتجابها، شائعة إصابتها بمرض "الإيدز".

لكنها فاجأت الجمهور بأن طلبت من النجم التلفزيوني باتريك بوافر دارفور أن يستضيفها في نشرة أخبار المساء لتعلن بأنها في أتم صحة وعافية.