EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2010

عادل إمام ومنى زكي أبرز الغائبين "عسل" أحمد حلمي ينافس "جيجا" اللمبي في معركة الصيف

يشهد موسم الصيف السينمائي المقبل عرض 12 فيلما بلغت قيمة تكلفتها الإنتاجية أكثر من 160 مليون جنيه، وسط توقعات بمنافسة قوية بين عدد من النجوم المصريين، أبرزهم الفنان أحمد حلمي الذي يخوض السباق بفيلم "عسل أسودوالفنان محمد سعد الشهير باللمبي، والذي يعود بعد غياب عامين بفيلم "8 جيجا".

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2010

عادل إمام ومنى زكي أبرز الغائبين "عسل" أحمد حلمي ينافس "جيجا" اللمبي في معركة الصيف

يشهد موسم الصيف السينمائي المقبل عرض 12 فيلما بلغت قيمة تكلفتها الإنتاجية أكثر من 160 مليون جنيه، وسط توقعات بمنافسة قوية بين عدد من النجوم المصريين، أبرزهم الفنان أحمد حلمي الذي يخوض السباق بفيلم "عسل أسودوالفنان محمد سعد الشهير باللمبي، والذي يعود بعد غياب عامين بفيلم "8 جيجا".

ومن المتوقع أن يشهد شهر يونيو/حزيران عرض خمسة أفلام منها فيلم "عسل أسود" لأحمد حلمي بعد أن قام بتغيير اسمه من "مصر هي أوضتيوقد انتهى تصويره منذ أكثر من شهر، وأوشك مخرجه خالد مرعي على الانتهاء من المونتاج والمكساج. بحسب صحيفة "المصري اليوم" 7 إبريل/نيسان.

ويشهد الشهر نفسه عرض فيلم جيجا" لمحمد سعد، وإخراج أشرف فايق، الذي انتهى مؤخرا من تصوير خمسه أسابيع كاملة من أحداثه، والذي يعود سعد من خلاله بعد غياب عامين.

وقالت مي عز الدين -بطلة الفيلم لـmbc.net- إنها تسعى من خلال فيلم "8 جيجا" إلى زيادة أسهمها السينمائية، خاصة وأنها غير متواجدة كل عام على الشاشة الكبيرة، موضحة أن مشاركتها محمد سعد العمل ستكون في صالح الفيلم الذي تتحدى من خلاله الأفلام المنافسة، وتراهن على تصدره الإيرادات.

يبدأ موسم الصيف مع الأسبوع الأول من شهر مايو/أيار بعرض فيلم "الديلر" لأحمد السقا، وإخراج أحمد صالح، و"الرجل الغامض بسلامته" لهاني رمزي، وإخراج محسن أحمد.

ويستكمل مخرج الفيلم أحمد صالح خلال هذه الأيام عمليات مونتاج ومكساج الفيلم، والتي تقرر الانتهاء منها خلال الأسبوع المقبل، أما المخرج محسن أحمد فيتبقى له يوم واحد على الانتهاء من تصوير فيلم "الرجل الغامض بسلامته" الذي تعطل تصويره أكثر من عام.

ونفت الفنانة مي سليم بطلة "الديلر" لـmbc.net أن تكون هناك أي مشاهد ساخنة تجمعها بالسقا، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تجسد في العمل شخصية راقصة فنون شعبية تقع ضحية إدمان المخدرات.

ويعرض خلال النصف الآخر من الشهر نفسه فيلما "نور عيني" لتامر حسني، وإخراج وائل إحسان، و"بنتين من مصر" لزينة، وإخراج محمد أمين، وقد انتهى المخرج وائل إحسان من تصوير 75% من أحداث الفيلم الأول.

وسافرت أسرة الفيلم قبل أيام إلى لبنان لتصوير بعض المشاهد الخارجية التي يستغرق تصويرها أسبوعا كاملا تعود بعدها لتصوير بعض المشاهد الداخلية في القاهرة، ثم تسافر مرة أخرى إلى تركيا أو اليونان لتصوير يومين آخرين.

ومن المقرر أن يعرض في بداية الشهر نفسه فيلم "المسافر" لعمر الشريف، وخالد النبوي، وإخراج أحمد ماهر، وهو العرض الجماهيري الأول للفيلم بعد أن عرض في العديد من المهرجانات الدولية.

ويُعرض فيلم "تلك الأيام" لمحمود حميدة، وصفية العمري، وأحمد الفيشاوي، والذي تأجل عرضه أكثر من مرة بسبب رغبة منتجه في عرضه في أحد المواسم الكبرى، كما يعرض خلال هذا الشهر فيلم "الثلاثة يشتغلونها" لياسمين عبد العزيز، وإخراج على إدريس، وقد انتهى مخرجه من تصوير معظم المشاهد، ويتبقى له أسبوعان تصويرا فقط.

أما شهر يوليو/تموز؛ فسيعرض خلاله فيلما "لا تراجع ولا استسلام" لأحمد مكي، وإخراج أحمد الجندي في ثاني تجربة لهما بعد نجاح فيلم "طير انتوقد بدأ الجندي في تصوير مشاهد الفيلم في شوارع القاهرة، كما سيعرض فيلم "عذرا للكبار فقط" بطولة عمرو سعد، وخالد الصاوي، وزينة، وإخراج محمد جمال العدل في أول تجربة له.

كما تقرر أيضا عرض فيلم "عصافير النيل" بطولة عبير صبري، وفتحي عبد الوهاب، وإخراج مجدي أحمد علي.

وقالت عبير صبري: إن الفيلم سبق وعرض في عدد من المهرجانات، ولا صحة لما قيل بشان قيامها بمشاهد ساخنة مع الفنان فتحي عبد الوهاب، لافتة إلى أن تبادل القبلات مع فتحي عبد الوهاب كان مهما لسياق الأحداث، كما أنها لم تجد مبررا لرفضها، لكونها غير خادشة للحياء. على حد قولها.

وفي المقابل، يشهد الموسم الحالي غياب بعض النجوم على رأسهم عادل إمام، الذي يغيب لأول مرة عن الموسم منذ سنوات عديدة ليستعد لبداية تصوير "فرقة ناجى عطا الله".

ويغيب أيضا الفنان أحمد عز الذي لم يبدأ تصوير فيلم "الظواهري" حتى الآن ليتأجل إلى موسم عيد الفطر، وكذلك تغيب الفنانة منى زكي بسبب عدم انتهاء تصوير فيلم "أسوار القمر" حتى الآن.