EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

يمثل أمام القضاء في مارس/آذار المقبل "شون بين" يواجه عقوبة الحبس بعد ركله مصورا بكاليفورنيا

شون بين اشتبك مع أحد المصورين وحطم الكاميرا الخاصة به

شون بين اشتبك مع أحد المصورين وحطم الكاميرا الخاصة به

أعلن مكتب المدعي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية أن الممثل الأمريكي شون بين ملاحق بتهمتي الاعتداء والتخريب، بعدما هاجم أحد المصورين الصحفيين بمدينة لوس أنجلوس.

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2010

يمثل أمام القضاء في مارس/آذار المقبل "شون بين" يواجه عقوبة الحبس بعد ركله مصورا بكاليفورنيا

أعلن مكتب المدعي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية أن الممثل الأمريكي شون بين ملاحق بتهمتي الاعتداء والتخريب، بعدما هاجم أحد المصورين الصحفيين بمدينة لوس أنجلوس.

وتشاجر شون بين -49 عاما- مع المصور في حي برينتوود الراقي، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ووقع الاشتباك بين شون بين والمصور خارج أحد المتاجر في مدينة برنتود بولاية كاليفورنيا، وسجلها مصورون آخرون.

وقال فرانك ماتيلجان -المتحدث باسم المدعي العام-: إن "بين اتهم بركل المصور وضربه على ساقه، وسبب أضرارا جسيمة لآلة التصوير التي يحملهامتوقعا أن يمثل أمام القضاء في 22 مارس/آذار المقبل. ويمكن أن يحكم على بين بالسجن 18 شهرا إذا أدين.

وكان "بين" تشاجر في عام 1987م مع صحفي خلال تصويره أحد أفلامه؛ ما أدى إلى صدور حكم بسجنه ستين يوما. وقد أمضى ثلاثين يوما في السجن في نهاية المطاف.

وحصل شون بين على جائزة الأوسكار مرتين لدوره في فيلم "ميستيك ريفر"؛ الذي أخرجه كلينت إيستود وفي فيلم "هارفي ميلك" لجوس فان سانت.

وولد شون في 17 أغسطس/آب 1960م، وقضى طفولته في مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفونيا. زوجته حاليا هي الممثلة روبن بين بطلة فيلم Beowulf، وكان قد تزوج في الماضي من المغنية "مادوناوأخوه الممثل الراحل كريس بين بطل فيلم "كلاب المستودع".

كانت بدايته في العام 1985م، عن طريق فيلمه الأول "الصقر ورجل الثلجومن أبرز أفلامه "طريق كاليتو"، "أنا سام"، "الخط الأحمر الرفيع"، "رجل ميت يمشي".

واختير "بين" عضو لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي بفرنسا، وزميلته في الحصة المدرسية في أثناء دراسة التمثيل كانت الممثلة "ميشيل فايفر".. يعود ذلك إلى عقد السبعينات.

ويعتبر شون مناهضا للحرب ومؤيدا للحزب الليبرالي السياسي داخل مؤسسات هوليود، ومن إيجابياته قوة الشخصية، والحرص على دراسة أدواره قبل قبولها، وانضباطه في تطوير ذاته، أما سلبياته فمنها المزاجية، وعدم تواصله مع الجمهور، وحضوره الإعلامي ضعيف.

نال خمسة ترشيحات أوسكار، وثلاثة ترشيحات في البافتا مع خمسة ترشيحات في الكرة الذهبية، ويعتبر من بين 9 أشخاص على مدى التاريخ السينمائي الذين نالوا جائزتي أوسكار كأفضل ممثل.