EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2011

المطربة تبرأت من التسبب في القطيعة بين ابنتها ووالدها "بوتيك" السعودية وعد حبًّا في التجارة وليس خوفًا من الشيخوخة

وعد قالت إنها تصمم الأزياء بمحلها في بيروت

وعد قالت إنها تصمم الأزياء بمحلها في بيروت

نفت الفنانة السعودية وعد أن يكون دخولها عالم البيزنس من أجل تأمين حياتها من غدر الفن أو الشيخوخة، مؤكدة أن السبب الحقيقي لافتتاحها "بوتيك" للملابس النسائية في بيروت هو حبها التجارة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن أغلب الأزياء المعروضة من تصميمها.

نفت الفنانة السعودية وعد أن يكون دخولها عالم البيزنس من أجل تأمين حياتها من غدر الفن أو الشيخوخة، مؤكدة أن السبب الحقيقي لافتتاحها "بوتيك" للملابس النسائية في بيروت هو حبها التجارة، مشيرة في السياق ذاته إلى أن أغلب الأزياء المعروضة من تصميمها.

وتطرقت وعد لبعض مشاكلها الشخصية حيث تبرأت من القطيعة بين ابنتها ووالدها فيما أكدت أنها سعودية حتى العظم ولن تتخلى عن بلدها.

وأكدت وعد في حوار لمجلة "الموعد" المصرية- في عدد الأسبوع الجاري- أنها دخلت بالفعل عالم البيزنس من خلال افتتاح بوتيك للملابس النسائية اسمه "وعد".

وقالت "أنا متابعة جيدة للأزياء قبل تأسيس البوتيك، فأنا أحب الأزياء والموضة والقماش، وأهوى اللون وكل ما يتعلق بثوب المرأة، ومن هنا نشأت الفكرة ونفذتها في بيروت؛ لأنها اليوم عاصمة الموضة، ولبنان بلد الأزياء".

وعن سبب افتتاح البوتيك في بيروت وليس السعودية قالت: "صحيح أن السعودية تضم أهم الأسواق في العالم العربي إلا أنني فضلت بيروت؛ لأنني مقيمة بها، على أن يكون المركز الرئيسي لمشروعي".

ولفتت المطربة السعودية إلى أن أغلب الأزياء المعروضة من تصميمها، أما البقية الأخرى التي لا تحمل رسوماتها، فهي من اختيارها.

يذكر أن الأزياء ليست المشروع الوحيد لوعد في عالم البيزنس، فقد سبق لها أن افتتحت محل مجوهرات، غير أن المشروع فشل؛ لأنها لم تكن تشرف على عمله بنفسها. واستدركت وعد قائلة: "لكن في مشروع الأزياء أنا ملمّة بهذا النوع من المشاريع".

وفي معرض تفسيرها لأسباب اقتحامها لعالم البيزنس ومدى ارتباط ذلك بخوفها من الشيخوخة أو طبيعة عمل الفن المتقطعة قالت وعد: "الفن وحده لا يكفي؛ لأننا في النهاية نصرف الكثير أيضًا لأجل هذا الفن".

وأضافت: "للمصداقية، أنا دخلت ميدان التجارة؛ لأنني أحبه، وليس لأنني خائفة من شيخوختي، فأنا مكتفية ماديًّا، وأهلي إلى جانبي".

وأوضحت وعد وجهة نظرها بقولها: "الفن برأيي هو إدمان يجري في دمي، وكوني فنانة وأهوى الفن، فلا شيء سيؤخر مسيرتي".

وعلى صعيد حياتها الخاصة نفت وعد أن تكون هي سبب القطيعة بين ابنتها ووالدها، وقالت في هذا السياق: "والد ابنتي هو الذي قطع علاقته بنا، وأنا لم أكن أتمنى يومًا أن تحرم ابنتي من والدها؛ لكن هذا ما حصل، فهو لا يسأل عنها".

ورفضت الفنانة السعودية إضافة المزيد بشأن هذه المشكلة، وبررت ذلك بأن ابنتها أصبحت في عمر كبير نوعًا ما، وهي حساسة تجاه هذا الموضوع".

وبعيدًا عن التجارة والأسرار الشخصية، تطرقت إلى مشاريعها الفنية حيث قالت وعد: "أنا محتارة بين عدة اختيارات فنية أُحضِّر لها، وطبعًا سأصورها بطريقة الفيديو كليب". مشيرًا إلى أنها ستصور "كليب" لأغنيتها الخليجية الجديدة "يا بعد روحيكلمات الأمير خالد بن سعود، وألحان نبيل.