EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2009

اعتبرها حربا نفسية ضد نجوميته "اللمبي" يسخر من شائعة وفاته أثناء عملية زرع شعر

محمد سعد منزعج من الشائعة التي أقلقت أسرته وأهله

محمد سعد منزعج من الشائعة التي أقلقت أسرته وأهله

أبدى النجم المصري محمد سعد الشهير بـ"اللمبي" غضبه من شائعة وفاته التي راجت في أوساط محبيه، معتبرا أنها نوع من الحرب النفسية ضده.

أبدى النجم المصري محمد سعد الشهير بـ"اللمبي" غضبه من شائعة وفاته التي راجت في أوساط محبيه، معتبرا أنها نوع من الحرب النفسية ضده.

وفوجئ "اللمبي" بالمكالمات التليفونية تنهال عليه للسؤال عما تردد عن وفاته أثناء أجرائه عملية زرع شعر.

وقال سعد إنه يعرف مصدر هذه الشائعة السخيفة التي أصابت أسرته وأقاربه في مصر والخارج بالذعر، خاصة أن هناك شائعة تم إطلاقها منذ فترة عن موته إكلينيكيا في عملية مماثلة.

وأضاف قائلا: إننى أخاطب صاحب الشائعة بأن يتقى الله، وألا تكون الحرب النفسية بهذه الطريقة البشعة، لأن الموت بيد الله وحده، بحسب صحيفة الجمهورية المصرية الجمعة.

آخر أفلام محمد سعد هو "بوشكاش" الذي قدمه العام الماضي، حيث جسد شخصية سمسار بيع لاعبي كرة قدم، لكنه يتناول الشخصية من الجانب الكوميدي.

وحقق محمد سعد شهرة كبيرة بعد فيلم "اللمبيوقال في تصريحات سابقة له: "إن حياته بعد الشهرة تفتقر إلى النوم العميق؛ لأنه يشغل باله دوما بما يجب أن يقدمه، وكيف يحافظ على النجومية التي وصل إليها، باعتبارها أمرا يصعب على أي فنان أن يصل إليها".

واعتبر أن شهرته سببها التوفيق من الله، ثم حب الجمهور، وانتمائه إلى الطبقات الكادحة، داعيا إلى أن يكون هناك نوع من التكافل الاجتماعي من خلال إحساس الغني بالفقير، وهو الحل الذي طرحه سعد للتخلص من كثير من المشكلات التي يعاني منها الشارع المصري مثل أطفال الشوارع وغيرهم.

ونفى أن يكون قدم كلمات بعيدة عن الشارع المصري خلال أفلامه، مؤكدا أنها الألفاظ ذاتها التي يسمعها طوال عمره، والتي تختلف بالطبع عن كلمات وجمل المثقفين التي تبدأ بـ "هكذا ولكن وأعتقد".

أما عن تفسيره لتأخر نجوميته وحدوثها فجاة بشخصية "اللمبي" التي قدمها في فيلم "الناظر" قال سعد: "هو توفيق الله سبحانه وتعالى، فهو الذي يختار الوقت المناسب وأعتقد أن هذه النجومية لو أتت قبل ذلك كان من الممكن ألا أحسن استغلالها لأن الله يسبب الأسباب في الأوقات المناسبة".