EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

البعض وصف كلماتها بـ"المقرفة" "أسوأ أغنية في التاريخ" تحظى بمشاهدة 21 مليون شخص

ريبيكا صاحبة أسوأ أغنية في التاريخ

ريبيكا صاحبة أسوأ أغنية في التاريخ

نالت الطفلة الأمريكية ريبيكا بلاك جائزة "أسوأ أغنية في التاريخ" عن أغنيتها "الجمعةوالمفارقة أن أكثر من 21 مليون شخص شاهدوا فيديو الأغنية على "يوتيوب" ليسجّلوا انتقاداتهم.

نالت الطفلة الأمريكية ريبيكا بلاك جائزة "أسوأ أغنية في التاريخ" عن أغنيتها "الجمعةوالمفارقة أن أكثر من 21 مليون شخص شاهدوا فيديو الأغنية على "يوتيوب" ليسجّلوا انتقاداتهم.

وتتحدث كلمات الأغنية عن حماسة مراهق يستعد لتمضية عطلة نهاية الأسبوع بالمشاركة في حفلات مع أصدقائه، وتقول الأغنية -في جزء منها- "أمس كان الخميس.. الخميس.. اليوم هو الجمعة.. الجمعة.. أريد النزول إلى محطة الحافلات.. أريد رؤية أصدقائي.. نحن متحمّسون جدّا جدّا".

وتركزت الانتقادات على صوت بلاك وكلمات الأغنية التي وصفها كثيرون بأنها "مقرفةولكن بعض الهجمات كانت أيضاً شخصية، حتى إن بعضهم شتم بلاك وتمنّى لها الموت.

ونقلت شبكة "إيه بي سي" الأمريكية عن بلاك -التي تبلغ من العمر 13 عاماً- أنها شعرت بالصدمة بسبب تصنيف أغنيتها الأسوأ في التاريخ، إلا أنها بدأت تتقبّل الانتقادات.

وقالت بلاك: "في البداية، حين رأيت جميع هذه التعليقات البشعة بكيت.. شعرت وكأنها غلطتي وأنه لم يكن عليّ فعل ذلك، ولكني الآن لا أشعر بأي شيء من هذاوأكدت أنها تتمتع بالموهبة إلى حدّ ما.

استمع لأغنية "الجمعة"