EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

اعتبروه إضرارا بنقاء عرقهم يهود متطرفون يحذرون إسرائيلية من الزواج بـ"دي كابريو"

جماعة يهودية ترفض الزواج المختلط بين إسرائيلية ودي كابريو

جماعة يهودية ترفض الزواج المختلط بين إسرائيلية ودي كابريو

حذرت جماعة يهودية متطرفة عارضة الأزياء الإسرائيلية "بار رافيايلي" من الزواج بالنجم العالمي ليوناردو دي كابريو، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يقلل من نقاء العرق اليهودي.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

اعتبروه إضرارا بنقاء عرقهم يهود متطرفون يحذرون إسرائيلية من الزواج بـ"دي كابريو"

حذرت جماعة يهودية متطرفة عارضة الأزياء الإسرائيلية "بار رافيايلي" من الزواج بالنجم العالمي ليوناردو دي كابريو، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يقلل من نقاء العرق اليهودي.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن باروخ مارزيل اليميني المتطرف الممثل لجماعة "ليهافا" القومية التي تهدف إلى محاربة زواج اليهود بغيرهم- كتب إلى بار رسالة.

وقال مارزيل في الرسالة: "ليس من قبيل المصادفة أنك ولدت يهودية، أجدادك لم يكونوا ليحلموا أن حفيدتهم ستحرم الأسرة من جذورها اليهودية. إن الزواج المختلط كان دائما وأبدا واحدا من ألد أعداء الشعب اليهوديبحسب صحيفة الشروق المصرية.

وأضاف "لست ضد السيد دي كابريو في أي شيء، إنه ممثل موهوبلكنه أضاف قائلا: "لكني أنصحك يا بار بأن تعودي لرشدك. انظري إلى الماضي والحاضر والمستقبل. لا تتزوجي من دي كابريو لأن ذلك سيؤذي الأجيال القادمة".

جدير بالذكر أن الحروف المكونة لكلمة "ليهافا" هي اختصار لاسم الجماعة، واسمها بالكامل هو "جماعة منع الزواج المختلط في الأرض المقدسة".

وبحسب صفحة الجماعة على الفيس بوك، فهي تحدد مهمتها في مساعدة الفتيات اليهوديات على عدم الانخراط في أي علاقات مع غير اليهود.

دي كابريو كان قد انفصل عن صديقته عارضة الأزياء الإسرائيلية، بعد أن طالبته بالزواج والاستقرار لتكوين أسرة، ثم عاد مرة أخرى للتواعد معها.

وفي سياق آخر، كشف دي كابريو أنه كاد ينهي سيرته الفنية عقب قيامه ببطولة الفيلم الشهير "تايتانيكوذلك بسبب حديث الجميع عن وسامته دون اعتبار لموهبته التمثيلية.

ونقل الموقع الإلكتروني لمجلة "بونته" الألمانية -عن النجم الوسيم- القول: "كرهت أن ينتقص الجميع من قدري، إلى مجرد شاب وسيم، كما لو أن هذا هو كل ما يمكن أن ينتظره الناس مني".

وأضاف: "لذلك فكرت لفترة طويلة في إنهاء سيرتي الفنية.. فلم يكن الاهتمام المفاجئ بي، وصورتي في الإعلام، في الاتجاه الذي أريده على الإطلاق".