EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2009

حرمها من التعليم وحبسها بالمنزل يسرا: والدي لم يشكك في نسبي.. وقسوته قربتني من الله

يسرا عاشت طفولة قاسية مع والدها الذي حرمها من التعليم

يسرا عاشت طفولة قاسية مع والدها الذي حرمها من التعليم

كشفت الفنانة المصرية يسرا أن علاقتها بوالدها كانت سيئة طوال الوقت؛ لأنه كان على خلاف مع والدتها، معتبرة أن تلك القسوة قرَّبتها من الله، ونفت في الوقت نفسه ما يتردد بأنه شكك في نسبها من الأساس وتبرأ منها.

كشفت الفنانة المصرية يسرا أن علاقتها بوالدها كانت سيئة طوال الوقت؛ لأنه كان على خلاف مع والدتها، معتبرة أن تلك القسوة قرَّبتها من الله، ونفت في الوقت نفسه ما يتردد بأنه شكك في نسبها من الأساس وتبرأ منها.

ورأت يسرا، في مقابلةٍ مع برنامج "لماذا؟" على قناة "القاهرة والناس" 27 أغسطس/آب- أن عدم رزقها بأطفال بمثابة رحمة من الله حتى لا تفقدهم أو تعاملهم بقسوة، رغم أنها تمنت أن يكون لديها ابن، مشيرة إلى أن اهتمامها بالأطفال والسعي لإسعادهم يأتي ردا على دور أبيها في إفساد طفولتها، ولذا قررت أن تدافع عن الأطفال.

وأفادت أنها تعلم جيدًا أن هناك من يريد تشويه صورتها ولكنها مؤمنة بالاختلاف عموما، قائلة: "الناس اختلفت على الرسل والأنبياء والأديان فليس من الطبيعي أن يجمعوا عليّ، ولكني أتمنى أن يبتعدوا عن التجريح".

وعن أكثر الأشياء التي آلمتها في علاقتها بأبيها قالت: "أكثر ما جرحني وأثر فيّ هو عدم إكمالي لتعليمي وحرماني من مغادرة المنزلوعادت يسرا لتضيف" أن والدها -برغم قسوته- لم يتمكن من زرع الكره بداخلها، بل قاومت الكره بالحب".

وتطرقت الفنانة المصرية إلى ما تردد حول رفضها تعاون زوجها خالد سليم مع المخرجة إيناس الدغيدي لأنها ستخاف عليه منها، وأوضحت "علاقتي بإيناس تتعدى العمل؛ فهي عشرة عمر وأثق بزوجي وإيناسلافتة إلى أن زوجها هو الذي رفض دخول عالم الفن.

أما عن رد فعلها في حال معرفة أن إيناس الدغيدي متزوجة عرفيا من زوجها، فقالت: "سأضحك كثيرًا".

وردا على سؤال حول أسباب إخفاء زواجها عن والد زوجها رئيس نادي الأهلي المصري الراحل صالح سليم، قالت إن الأخير كان مريضا ولم يكن من الممكن إعلان الزواج وهو في حالة متأخرة، ووصفت ذلك بـ"التوقيت الخاطئ" لذا قررنا الانتظار، نافية رفض صالح سليم لزواجهما، كما أنها تتمتع بعلاقة جيدة بحماتها.

وأعربت الفنانة المصرية عن دهشتها من الذين يدّعون أنها تتوسط للفنان هشام سليم شقيق زوجها كي يتم إقحامه في الأعمال الفنية، معتبرة إياه فنانا متميزا وليس لمجرد كونه شقيق زوجها فقط تقول ذلك.

وجددت يسرا رفضها لهجوم النقاد على فيلمها الأخير مع الفنان عادل إمام "بوبوس" ووصفه بالعمل السيئ المليء بالمغازلات والإيحاءات الجنسية، وقالت: ومن قال إن الإيحاءات الجنسية ممنوعة.. نعم فعلنا ذلك في "بوبوس" كما قدمناه من قبل في "الأفوكاتو" وفعلها غيرنا كما في "الزوجة 13".

كما رفضت الفنانة المصرية ما قيل حول كبر سنها وعدم تناسب ما قدمته من مشاهد بالفيلم مع سنها الحالي، مشيرة إلى أن كثيرات من نجمات العالم يكبرنها سنًا ويقدمن أفلاما كهذه دون أن يهاجمهن أحد.

وحول رأيها في حكم الإعدام الذي صدر بحق رجل الأعمال المصري هشام طلعت بعد إدانته بالتخطيط لقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، قالت: "لم أتوقع هذا الحكم ولا أستطيع التعليق على قضية لا تزال أمام القضاء".

وكشفت الفنانة المصرية أنها سبق أن التقت هشام طلعت عدة مرات في مناسبات مختلفة، غير أنها لا تعرف سوزان تميم، وتمنت عدم تعرض أي إنسان لمصير تميم لأنه مؤلم وقاسٍ.

ومن جهة أخرى، نفت يسرا ما تردد حول وجود خلافات مع رغدة لقيام الأخيرة بمنعها من زيارة الفنان الراحل أحمد زكي خلال الأيام الأخيرة لها بالمستشفى، مؤكدة أنها زارت زكي بالفعل وكانت رغدة موجودة ولكنها منعت آخرين، لسوء حالته أحيانًا ولرأي الأطباء أحيانًا ولرغبتها هي شخصيًا في بعض الأوقات.