EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

قالت إن الحكم يشوه صورة الفن المصري يسرا: لا أخشى مصير عادل إمام.. وسأعتصم إذا تم سجنه

 يسرا وعادل إمام

يسرا تدعو الشعب للتضامن مع عادل إمام

يسرا تؤكد أن الفنانيين المصريين لن يسمحوا بتنفيذ الحكم بحبس عادل إمام، داعية للاعتصام إذا فشلوا في ذلك. واعتبرت أن الأزمة الجارية لا تخص الزعيم بمفرده، وإنما تعبر عن المحنة التي يتعرض لها مستقبل الفن والفنانين في الفترة المقبلة، لافتة إلى ضرورة وضع حد للتجاوزات ضد الفنانين والمثقفين في الفترة الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

قالت إن الحكم يشوه صورة الفن المصري يسرا: لا أخشى مصير عادل إمام.. وسأعتصم إذا تم سجنه

أكدت الفنانة المصرية يسرا أن الحكم الصادر بسجن مواطنها الفنان عادل إمام -بتهمة ازدراء الأديان- يشوه صورة الفن المصري على المستوى الدولي والعربي، مشددة على أنها ليست خائفة من الإسلاميين أو من مصير إمام، وأنها ستقدم على الاعتصام في حال تم تنفيذ الحكم.

وقالت يسرا -في مقابلة مع برنامج "بالألوان الطبيعية" على قناة "دريم" الفضائية-: "إن الحكم الذي صدر بحق النجم عادل إمام من شأنه أن يشوه صورة الفن المصري، سواء على المستوى العالمي أو العربي، بعدما كان دائما الرائد ويسعى الكثير للاستفادة منه".

وأضافت: "لن نسمح بتنفيذ حكم السجن بحق الفنان عادل إمام، وإذا تم هذا الأمر سنقوم بالدعوة للاعتصام، وسأعتصم حتى يكون هناك حل لهذا الأمر، وكذلك قانون يحافظ على الفن وحرية الإبداع".

وتابعت قائلة: "إنها واثقة من تضامن الشعب المصري للدفاع عن عادل إمام، خاصة أن الشعب الذي استمتع بأفلامه لمدة 50 عاما لن يصمت على هذا الأمر، وهو قادر على حمايته".

وأوضحت الفنانة المصرية أن الأزمة الجارية لا تخص عادل إمام بمفرده، وإنما مستقبل الفن والفنانين في الفترة المقبلة، لافتة إلى ضرورة وضع حد للتجاوزات ضد الفنانين والمثقفين في الفترة الأخيرة.

وشددت يسرا على ضرورة وضع قوانين وتشريعات دستورية من شأنها أن تدافع عن حقوق الفنان والفنانين وتحمى حرية الإبداع، منتقدة -في الوقت نفسه- سلوك بعض الإسلاميين تجاه الفن ومحاولتهم لهدمه.

وأكدت أنها لا تخشى من الإسلاميين أو أن تتعرض لمصير النجم عادل إمام، ,وانتقدت فكر من يطلق عليهم أنصار التيار الإسلامي وقالت إنهم "يخترعون إسلاما على هواهم".

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها لا تخشى على نفسها لأن إيمانها كبير بالله سبحانه وتعالي، وأن عمرها محدد سلفا، موضحة أنها تخشى على مستقبل مصر، ومصير الجيل القادم.

ورأت يسرا أن مصر من أعظم البلدان في العالم، وأنها نعمة من الله عز وجل، لافتة إلى ضرورة الحفاظ عليها بمسلميها ومسيحييها، خاصة أنه سيحاسبنا عليها.