EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

نفت شائعة طلاقها يسرا: رفضت تبني طفل.. وأواجه الحسد بقراءة القرآن

يسرا قالت إن حياتها الزوجية مع خالد سليم مستقرة

يسرا قالت إن حياتها الزوجية مع خالد سليم مستقرة

قالت الفنانة المصرية يسرا إن حلم الأمومة لا يزال يراودها، لكنها كشفت عن رفضها فكرة تبني طفل، موضحةً أنها تشعر بالأمومة تجاه بنات صديقاتها وقريباتها.

قالت الفنانة المصرية يسرا إن حلم الأمومة لا يزال يراودها، لكنها كشفت عن رفضها فكرة تبني طفل، موضحةً أنها تشعر بالأمومة تجاه بنات صديقاتها وقريباتها.

وعن حلمها بالأمومة، قالت يسرا: "لا أزال أحلم بالأمومة، لكنني أيضًا راضية بنصيبي، ولا أفكر في تبني طفلحسب ما ذكرت مجلة "الصدى" الإماراتية.

وقالت يسرا: "البعض اقترح عليَّ فكرة التبني، لكنني رفضتها، خاصةً أنني أشعر بالأمومة مع بعض بنات صديقاتي وقريباتي، بل أحيانًا أشعر بأن أمي هي ابنتي، وأمارس أمومتي معها".

وعن إيمانها بالحسد، تقول يسرا: "نعم، أخشى الحسد. وتعرضت لمواقف صعبة كثيرة بسببه، لكنني لا أواجهه بالخرز الأزرق، بل بقراءة القرآن الكريم".

ونفت الفنانة يسرا شائعات طلاقها من زوجها خالد سليم، مشيرةً إلى أنها تعيش حياة سعيدة ومستقرة.

وقالت يسرا: "هذا النوع من الشائعات يضايقني. وهي غير صحيحة على الإطلاق؛ فأنا أعيش حياة سعيدة ومستقرة مع زوجي".

وأضافت: "زوجي لا يحب الظهور كثيرًا.. إنه يفضل أن يكون بعيدًا عن الأضواء. وأنا احترم رغبته، ولا أطلب منه الحضور معي في كل مكان لمجرد نفي الشائعات التي لا يهتم هو أيضًا بها".

وعن حقيقة الاعتداء عليها في لندن أثناء وجودها مع إيناس الدغيدي؛ قالت يسرا: "للأسف، خلال وجودنا أنا والمخرجة إيناس الدغيدي في لندن لحضور حفل بمناسبة سقوط نظام حسني مبارك، انهال عليها شبان بالضرب واعتدَوا علينا".

وأضافت: "ما علمناه أنهم ظنوا أننا مع نظام حسني مبارك، أما الحقيقة فأننا ضد نظام حسني مبارك. وأنا كنت أول من شجع الثوار، وأولى الفنانات اللاتي صرحن بأنهن ضد مبارك ونظامه الفاسد".