EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2011

استعان بالشعراوي لرفض مظاهرات 8 يوليو يحيى الفخراني يفسر "قصص الحيوان في القرآن"

الفخراني خلال المؤتمر الصحفي بمسلسله الكرتوني

الفخراني خلال المؤتمر الصحفي بمسلسله الكرتوني

أطلق الفنان المصري يحيي الفخراني أولى تجاربه الكرتونية بمسلسل "قصص الحيوان في القرآنكاشفًا عن تردده في العمل في مسلسل كرتوني من إنتاج "والت ديزني" العالمية؛ خوفًا على القيم الدينية والثقافية العربية.

أطلق الفنان المصري يحيي الفخراني أولى تجاربه الكرتونية بمسلسل "قصص الحيوان في القرآنكاشفًا عن تردده في العمل في مسلسل كرتوني من إنتاج "والت ديزني" العالمية؛ خوفًا على القيم الدينية والثقافية العربية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة انتهاء تصوير المسلسل الكرتوني؛ حيث شهد المؤتمر مناقشة للأوضاع السياسية في مصر، وشمل ذلك إعلان الفخراني رفضه دعوة الثوار في مصر لمظاهرة كبرى في ميدان التحرير الجمعة المقبلة الموافق 8 يوليو/تموز للمطالبة بالقصاص لشهداء ثورة 25 يناير، داعيًا الشباب لترك الأمر للقضاء، والاقتداء بحكمة الشيخ الشعراوي بأن الثائر عليه أن يهدأ حتى يبدأ البناء.

وفي المؤتمر الصحفي -الذي عُقد مساء الجمعة 1 يوليو/تموز 2011م بفندق "جراند حياة" بالقاهرة بمناسبة الانتهاء من تصوير "قصص الحيوان في القرآنقال الفخراني: "إنه سبق ورفض المشاركة في بطولة الفيلم الكارتون العالمي "toy story" من إنتاج "والت ديزني" العالمية، الذي قدم نسخته الأمريكية نجم هوليود توم هانكس".

وبرر الفخراني في البداية رفضه بطولة الفيلم بسبب مشهد يظهر فيه علم أمريكا مع جملة "السلام سيعم العالمواستجابة الشركة المنتجة لطلب الفنان المصري بتعديل المشهد واستبدال العلم بالكرة الأرضية، إلا أنه ظل مترددًا خلال مشاركته في المسلسل لتخوفه من أن يكون المسلسل يحمل توجهات سياسية أو دينية ضد أفكارنا.

وتطرق الفخراني لتجربته الأولى في عالم "الثري دي" وتقديم عمل خاص للأطفال بمسلسله الجديد (قصص الحيوان في القرآنوقال: "إنه من السهولة خداع الجمهور الواعي والمثقف، لكني أخشى كثيرًا تجربتي مع الأطفال التي اعتبرها الأصعب". ويقوم الفخراني في المسلسل بشخصية الراوي الذي يربط الأحداث والأبطال، ففي كل حلقة نجم جديد.

وبدوره قال منتج المسلسل صادق الصباح خلال المؤتمر: "إن الهدف من "قصص الحيوان في القرآن" أن فكرة المسلسل تقوم على أن يكون كل حيوان من الحيوانات هو بطل الحلقة".

وأكد الصباح أيضًا أن تكلفة المسلسل وصلت لأكثر من 2 مليون دولار، وأنه كان على يقين بأنه لن يجني نصف هذا المبلغ خلال عرضه الرمضاني على قناة الحياة وغيرها من القنوات التي يتفق معها حاليًا، لكنه يسعى لتسويق المسلسل بصورة مختلفة بعد رمضان، كما كشف عن نيته لـ"دبلجته" باللغة الإنجليزية.

وفي سياق مختلف، أكد الفخراني أن السبب وراء تأجيل مسلسله الجديد (محمد عليهو الظروف الإنتاجية، خاصةً وأن المسلسل يحتاج ميزانية كبيرة جدًا.

وحضر المؤتمر الصحفي معظم نجوم "قصص الحيوان في القرآنمنهم منى عبد الغني التي اعتبرت مشاركتها ستحسب لها في ميزان حسناتها أمام الله سبحانه وتعالى، كذلك مروة عبد المنعم التي كشفت عن أنها هي من طلبت من يحيى الفخراني التوسط لها للمشاركة في المسلسل، وصلاح عبد الله الذي بادل الموجودين "قفشات كوميديةكما حضر متأخرًا محمد رياض، بينما تغيبت الفنانة حنان ترك وشريف منير وهشام سليم.

وبعيدًا عن الفن وعلى الصعيد السياسي، عبر الفخراني عن رأيه في الأوضاع الميدانية، وخاصة في ظل المصادمات الجديدة في ميدان التحرير، وقال: "إنه يتمنى أن يعيش أحفاده حياة أفضل، لذلك فهو مع العمل والبناء وليس نزول الميدان مجددًا، على أن نترك القصاص للمسؤولين".

واستشهد بمقولة الشيخ الشعراوي الشهيرة بعنوان "الثائر الحق" الذي يقول عنه الشعراوي: "إنه الشخص الذي يهدأ بعد ثورته لكي يبدأ البناء".

وكشف الفخراني -في تصريح خاص لـmbc.net عن أنه رفض أي عمل عُرض عليه مؤخرًا يتناول الثورة المصرية؛ لأنه اعتبر أنه استغلال لها، فعلينا التريث قليلا حتى تهدأ الأمور وتكون واضحة بصورة أكبر، خاصةً وأنه كان في بداية الثورة يشعر بتفاؤل وأمل، لكنه في الوقت الجاري يخشى من الوضع الذي تمر به مصر.