EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

بَدَأَ جلسات عمل مسلسل "محمد علي" يحيى الفخراني يحتفظ بلحية "شيخ العرب" ليتولى حكم مصر

الفخراني فضل الاحتفاظ بلحيته قبل تصوير "محمد علي"

الفخراني فضل الاحتفاظ بلحيته قبل تصوير "محمد علي"

قرر الفنان المصري يحيى الفخراني عدمَ الخروج من جلباب "شيخ العرب همام" حيث تقترب ملامحه من ملامح الوالي محمد علي، بطل المسلسل الجديد، الأمر الذي دفعه للاحتفاظ بلحيته تمهيدا لبدء التصوير.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2010

بَدَأَ جلسات عمل مسلسل "محمد علي" يحيى الفخراني يحتفظ بلحية "شيخ العرب" ليتولى حكم مصر

قرر الفنان المصري يحيى الفخراني عدمَ الخروج من جلباب "شيخ العرب همام" حيث تقترب ملامحه من ملامح الوالي محمد علي، بطل المسلسل الجديد، الأمر الذي دفعه للاحتفاظ بلحيته تمهيدا لبدء التصوير.

ويصل إلى القاهرة خلال الأيام القليلة المقبلة المخرج السوري حاتم علي لعقد جلسات عمل مكثفة مع المؤلفة د. لميس جابر للاتفاق على الشكل النهائي لسيناريو مسلسل "محمد علي" الذي تنتجه كنج توت، والذي سيُعرض في رمضان 2011. بحسب صحيفة الخليج الإماراتية 14 سبتمبر/أيلول.

ويقول المنتج محمد شعبان: قررنا البدء في الاستعداد لمسلسل "محمد علي" بعد رمضان مباشرة؛ لأن المسلسل ذو طبيعة خاصة، وسوف يستغرق تصويره وقتا طويلا، وبالتالي لا بد من البداية مبكرا حتى ننتهي منه قبل حلول شهر رمضان بوقت كافٍ، لذلك تم الاتفاق مع المخرج حاتم علي للحضور إلى القاهرة لبدء الاستعداد بعد العيد مباشرة.

وأضاف محمد شعبان: نظرا لضخامة العمل وأهميته؛ قررنا رصد ميزانية مفتوحة له حتى يخرج بصورة متميزة تليق بالفترة التاريخية التي يتناولها العمل وأهميتها.

وأوضح أنه نتيجة صعوبة التصوير في القلعة الحقيقية؛ فقد تم الاتفاق مع مهندس الديكور عادل المغربي على إقامة ديكورات للقلعة، وما يحيط بها على مساحة 20 فدانا، ونقوم حاليا باختيار المكان الذي سيتم إنشاؤها عليه.

وقال: كما قمنا بشراء الملابس والأزياء التاريخية التي كانت شركة "جودنيوز" قامت بتصميمها عندما كانت تنوي تنفيذ العمل كفيلم سينمائي، وذلك استغلالا للوقت والمجهود الذي بذل في تصميم هذه الملابس.

وأشار محمد شعبان إلى أن فرنسا أبدت اهتمامها بالعمل، والدور الذي قام به محمد علي في النهضة الحديثة لمصر، وعلاقته بفرنسا، لذلك عرض الجانب الفرنسي من خلال المستشار الثقافي للسفارة الفرنسية بالقاهرة تقديمَ المساعدات التي يحتاجها العمل من فرنسا.