EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2011

استضاف فتاة أمريكية تعيش في المملكة مع والديها وقف برنامج كوري شهرين سخر من المسلمين والتقاليد السعودية

البرنامج صور العرب كإرهابيين يحملون السلاح

البرنامج صور العرب كإرهابيين يحملون السلاح

أصدر برنامج "ستار كينج" الكوري الشهير الذي يرعى الموهوبين وتبثه قناة "إس بي إس" التلفزيونية الكورية؛ اعتذارًا رسميًّا عن إساءته للعرب والمسلمين في حلقة بثها في الـ13 من هذا الشهر.

أصدر برنامج "ستار كينج" الكوري الشهير الذي يرعى الموهوبين وتبثه قناة "إس بي إس" التلفزيونية الكورية؛ اعتذارًا رسميًّا عن إساءته للعرب والمسلمين في حلقة بثها في الـ13 من هذا الشهر.

وفي الوقت نفسه، قرر وزير الإعلام الكوري الجنوبي وقف البرنامج شهرين، في موقف نال إعجاب كثير من العلماء والباحثين في علوم سلوك الجماهير وأخلاقيات الشعوب.

وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم"، 26 أغسطس/آب، أن البرنامج كان قد استضاف فتاة كورية المولد أمريكية الجنسية، اسمها روبي استيلي من واشنطن، تعيش في الوقت الراهن مع والديها في المملكة العربية السعودية؛ وذلك من أجل تقديم عرض للمشاهد عن الثقافة السعودية والتقاليد الدينية.

وخلال الاستعراض، حاول مقدم البرنامج ماك كانج هو دونج، الاقتراب أكثر من الفتاة، لكنها كانت تصده بعصا في يدها، وتقول له: "لا ينبغي للرجال والنساء اقتراب بعضهم من بعض، في السعودية، أكثر من ذلك؛ لأنه ضد القانون".

وبعد فترة قصيرة، ظهر المغني الكوري شوري جي مرتديًا جلبابًا عربيًّا وغطاء الرأس التقليدي، حاملاً مدفعًا رشاشًا محاولاً إخافة مقدم البرنامج.

وفي جزء آخر من البرنامج نفسه، عرض أحد المشاركين "ليوتيوك" صورة لمقدمة برنامج حالة "الطقسمرتدية الزي التقليدي للمرأة المسلمة وتحمل في يدها مظلة؛ ما جعل المشاركين الكوريين ينفجرون ضحكًا.

وبعد أن بُثت هذه الحلقة على الهواء، سجل المشاهدون انتقادات لاذعة للبرنامج على موقعه على الإنترنت، كما تلقت روبي تعليقات سالبة على "تويتر".

وكتبت روبي على "تويتر" ردًّا على ذلك، قائلةً: "لماذا أتلقى رسائل كراهية في الوقت الذي لم أكن مسؤولة فيه عما حدث؟! لقد كان يومًا صعبًا بالنسبة لي، وآمل أن تكون الخواطر قد هدأت الآن. وأعتقد أن الأمور ستتحسن عندما يكتشف الناس الحقيقة".

وارتفعت أصوات أخرى على "فيس بوك" مطالبة محطة "إس بي إس" التلفزيونية وبرنامجها "ستار كينج" بالاعتذار في الحال عن التصرف المَشين. وظهرت كثير من أفلام الفيديو في موقع "يوتيوب" تشجب تلك الحلقة.

ويوم الخميس الماضي، نشر فريق البرنامج اعتذارًا على الموقع الرسمي للبرنامج على الإنترنت جاء فيه: "إننا نعتذر عن إساءتنا للثقافة الإسلامية". وتُرجم الاعتذار إلى اللغتين الإنجليزية والعربية.

وجاء في الاعتذار أن "البرنامج استضاف يوم 13 من أغسطس/آب فتاة تعيش في المملكة العربية السعودية. وخلال برنامج الاستضافة بدا كأن بعض محتوياته تسخر من الدين الإسلامي وتقاليد المملكة العربية السعودية. وإننا نعتذر بشدة عما حدث".

واعتذر المغني شوري جي على "تويتر" قائلاً: "آلاف الاعتذارات عن سلوكي خلال العرض. ولم أقصد قط أن أصور العرب كإرهابيين. أرجوكم، لا تفهموني خطأً؛ فأنا لست عنصريًّا، وليس لدي شعور بالكراهية ضد الثقافة العربية".

واعتذر وزير الإعلام الكوري الجنوبي إلى المسلمين كافة وإلى المملكة العربية السعودية، عن هذه الإساءة في حق المسلمين والمملكة، والتي ارتكبها أحد ضيوف البرنامج.

ولم يكتفِ الوزير بالاعتذار، بل وقَّع عقوبات صارمة على القناة التي أساءت للمسلمين، وأمر بوقف البرنامج شهرين، في موقف نال إعجاب كثير من العلماء والباحثين في علوم سلوك الجماهير وأخلاقيات الشعوب.