EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

سعادتها بتبرئة التقرير الطبي نجلَها لم تدم طويلاً وفاة والدة داغر بعد أزمة نفسية سببتها شائعات علاقاته المشبوهة

القضاء لا يزال ينظر قضية مقتل داغر

القضاء لا يزال ينظر قضية مقتل داغر

توفيت مصممة الأزياء المصرية آمال داغر والدة محمد داغر مصمم الأزياء الذي قتل داخل شقته، في شهر إبريل/نيسان الماضي، وأثيرت شائعات حول أسباب وفاته وارتباطه بعلاقات مشبوهة؛ لحزنها عليه وللشائعات التي نالت سمعته بعد وفاته.

  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2011

سعادتها بتبرئة التقرير الطبي نجلَها لم تدم طويلاً وفاة والدة داغر بعد أزمة نفسية سببتها شائعات علاقاته المشبوهة

توفيت مصممة الأزياء المصرية آمال داغر والدة محمد داغر مصمم الأزياء الذي قتل داخل شقته، في شهر إبريل/نيسان الماضي، وأثيرت شائعات حول أسباب وفاته وارتباطه بعلاقات مشبوهة؛ لحزنها عليه وللشائعات التي نالت سمعته بعد وفاته.

وعاشت والدة داغر، طولَ الأشهر الماضية، حالة نفسية سيئة، متأثرةً بتلك الشائعات التي طالت سمعة ابنها، ونُقلت إلى مستشفى 6 أكتوبر حتى وافتها المنية.

وظلت الشائعات تُردد حول أن لابنها محمد علاقات غير سوية في الإعلام والأوساط الاجتماعية المصرية؛ الأمر الذي دفعها إلى أن تصرح دائمًا للمحيطين بها بأن ابنها بعيد تمامًا عن هذه الشائعات، لكن ازدادت حالتها سوءًا بمرور الوقت، خاصةً أنه لم يُحكم حتى الآن في قضية قتل ابنها.

وسعدت والدة داغر قليلاً عقب علمها بتقرير الطبيب الشرعي الذي نفى تمامًا الشائعات المغرضة التي تناولتها وسائل الإعلام المختلفة عن ابنها، لكن سعادتها لم تدم طويلاً، وباتت طريحة الفراش تجتر أحزانها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة قبل أن يُحكم لصالح ابنها.