EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

"وحش التلفزيون" عانى مع السرطان طويلا وفاة الممثل الجزائري رشيد فارس إثر سكتة قلبية عن عمر 59 عاما

الممثل الجزائري الراحل رشيد فارس

الممثل الجزائري الراحل رشيد فارس

غيب الموت الممثل الجزائري رشيد فارس عن عمر يناهز 59 عاما، إثر سكتة قلبية؛ حيث عانى الفقيد الملقب بـ"وحش التلفزيون" مع مرض السرطان طويلا،ووري الفقيد التراب بمقبرة قاريدي بالعاصمة، بعد أن انطلق الموكب الجنائزي من المنزل العائلي الكائن بحي المقارية بحسين داي.

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2012

"وحش التلفزيون" عانى مع السرطان طويلا وفاة الممثل الجزائري رشيد فارس إثر سكتة قلبية عن عمر 59 عاما

غيب الموت الممثل الجزائري رشيد فارس عن عمر يناهز 59 عاما، إثر سكتة قلبية؛ حيث عانى الفقيد الملقب بـ"وحش التلفزيون" مع مرض السرطان طويلا.

جسد الراحل رشيد فارس -الذي كان يعيش في  باينام  بضواحي الجزائر العاصمة- ووري التراب بمقبرة قاريدي بالعاصمة، بعد أن انطلق الموكب الجنائزي من المنزل العائلي الكائن بحي المقارية بحسين داي.

مات الممثل الجزائري الراحل، وهو أعزب، من الجيل المخضرم، الذي عشق السينما وعاش لأجلها، وتأثـر بالسينما الإيطالية كثيرا، وآخر عمل له مع المخرج يحيى مزاحم في السلسلة الفكاهية ''سعد القط''.

وانطلق الممثل فارس مشواره السنيمائي والتلفزيوني في الصغر، حيث أدى أدوارا إلى جانب كبار أسماء السينما والمسرح الجزائريين مثل سيد أحمد أقومي وأحمد بن عيسى وصونيا وآخرين.

وفي أعماله المسرحية تقاسم الراحل الدور الرئيسي إلى جانب الممثلة صونيا في مسرحية "ليلة طلاق".

وفي السنيما كان للفقيد مشاركات عديدة منها "موريتوري" لعكاشة تويتة و"تي آنيا" (شاي آنيا) لسعيد ولد خليفة و"الكلانديستان" لبن عمار بختي و"وراء المرآة" لنادية شرابي.

وكان آخر ظهور للمثل الجزائري الراحل رشيد فارس في فيلم مصطفى بن بولعيد لأحمد راشدي إلى جانب حسان كشاش وسليمان بن عيسى.

وقالت وزير الثقافة خليدة تومي، إن رحيل الممثل رشيد فارس الذي وافته المنية إثر أزمة قلبية يعد "خسارة للسينما والثقافة الجزائرية".

وجاء -في برقية تعزية بعثت بها تومي لعائلة المرحوم وأصدقائه وأسرة الفن السابع الجزائرية- أن الراحل كان "من القيم الأكيدة للسينما الوطنية" مشيدة بموهبته وأدائه "البارع" لمختلف الأدوار التي تقمصها طوال مشواره الفني.

وأضافت الوزيرة في برقية التعزية أن "أسرة السينما الجزائرية حزينة لرحيل هذا الفنان".

وكان الراحل، الملقب بـ"وحش التلفزيون الجزائرينظرا للأدوار القوية التي أداها وشخصياته المتعددة التي تقمصها، خضع مؤخرا لعملية جراحية على مستوى الحنجرة بمستشفى عين البنيان بالعاصمة.