EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

شكا من جحود زملائه قبل رحيله وفاة الفنان اليمني فيصل علوي بعد صراع طويل مع المرض

فيصل علوي من أبرز الفنانين الذين أثروا الفن اليمني والخليجي

فيصل علوي من أبرز الفنانين الذين أثروا الفن اليمني والخليجي

توفي الفنان اليمني فيصل علوي عن عمرٍ يناهز 61 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث وافته المنية في إحدى مستشفيات عدن الأحد 7 فبراير/شباط.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

شكا من جحود زملائه قبل رحيله وفاة الفنان اليمني فيصل علوي بعد صراع طويل مع المرض

توفي الفنان اليمني فيصل علوي عن عمرٍ يناهز 61 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث وافته المنية في إحدى مستشفيات عدن الأحد 7 فبراير/شباط.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد أمر بعلاجه على نفقته قبل أكثر من عام، بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية 8 فبراير/شباط.

ويعتبر فيصل علوي من الفنانين البارزين الذين أثروا الفن اليمني وساهموا في خدمة الفن في اليمن ومنطقة الخليج؛ حيث كان طيلة فترة عطائه الفني متنقلا بين اليمن والسعودية ومناطق الخليج، وأقام فترة ليست طويلة في مدينة جدة.

وكانت أول أغانيه عام 1958، وهي "أسألك بالحب يا فاتن جميل" وسجلها في إذاعة عدن، وهي من كلمات الشاعر أحمد عباد الحسيني وألحان صلاح كرد.

وفيصل علوي من مواليد 1949 في قرية الشقعة محافظة لحج، ولديه ثلاثة أولاد وبنت، وسيوارى جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الحوطة بعد الصلاة عليه في محافظة لحج صباح اليوم.

ويعتبر علوي علامة فارقة في الفن اليمني الحديث، وكان له دور متميز في إثراء وتطوير الأغنية اللحجية التي يعد واحدا من رموزها ومن أصواتها البديعة، وتشهد مسيرته الفنية على مستوى التطور الذي تحقق له ومكانة الأثر الذي سجله في سفر الأغنية اليمنية حتى بات واحدا من أعلامها وعمالقتها، ورمزا من رموز لونها اللحجي.

وكان فيصل علوي قد أعرب -قبيل رحيله- عن استيائه من حالة الجحود وعدم الاكتراث التي يبديها زملاء ورفاق الأمس نحو وضعه الصحي المتدهور منذ سنتين ونصف السنة، مشيرًا إلى أن هؤلاء الزملاء لم يكلف أحدهم نفسه مجرد رفع سماعة الهاتف للسؤال عنه منذ عودته من زيارته الاستشفائية في الخارج.

وأشاد المطرب فيصل علوي -الذي كان يعاني من تداعيات أمراض الشيخوخة منذ فترة طويلة- بالعناية المتواصلة التي يحظى بها من الرئيس علي عبد الله صالح من خلال ما يقدمه من الدعم المادي والمعنوي باستمرار معالجته في المستشفيات الحكومية، والسؤال عن صحته.

كما وجه الفنان علوي تحيات محبة لزميله الفنان فؤاد الكبسي الذي قال إنه قد غمره بعناية فائقة دون أن يكون هناك سابق معرفة بينهما، لافتًا إلى أن ذلك قد تمثل بمنحه بالإضافة إلى الدعم المعنوي؛ أربعين ألف دولار للعلاج في ذروة المرض، وثمانمائة ألف ريال كل ثلاثة أشهر.